الإيكونوميست البريطانية .. الجنيه المصري سيكون أحد أقوى 12 عملة بالعالم و سينافس بقوة الدولار عام 2017






قال  سيمون بابتيست كبير الاقتصاديين والمدير الإقليمي لأسيا والشرق الأوسط في مجلة الإيكونوميست البريطانية، أن الجنيه المصري سوف ترتفع قيمته خلال عام 2017 بنسبة 14% وسيكون واحداً من أقوى 12 عملة تنافس الدولار  خلال هذا العام.
وأشار كبير الاقتصاديين والمدير الإقليمي لأسيا والشرق الأوسط بأنه تكون لدينا توقعات إيجابية تجاه الجنيه المصري وأنه قد حدثت زيادات مطردة في قيمة الجنيه المصري منذ اتخاذ قرار تعويم الجنيه المصري في الأول من شهر نوفمبر من العام الماضي.


وأضاف أيضاً بأن إرتفاع جاذبية مصر الاستثمارية ترجع إلى القرار الخاص بتحرير سعر الصرف حيث أن الأسواق قد تعافت وتجاوزت مرحلة التقلبات الاقتصادية التي أعقبت اتخاذ ذلك القرار.
وأكد سيمون بايتيست بأنه تكون لدينا قناعات بأن من ضمن العملات الرئيسية والبالغ عددها 60 عملة سيكون هناك 12 عملة فقط ستكون أقوى عملات ومن بين تلك العملات القوية التي سوف تنافس بقوة الدولار هو الجنيه المصري والذي سوف ترتفع قيمته هذا العام.
ومن الجدير بالذكر بأن الحكومة المصرية قد اتخذت عدة قرارات هامة خلال عام 2016 من بينها تعويم الجنيه المصري وتحريك سعر الوقود وسبق ذلك زيادة أسعار شرائح الاستهلاك للكهرباء وفرض ضريبة القيمة المضافة من أجل الحصول على قرض قيمته 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي على مدار ثلاث سنوات حصلت مصر بالفعل على الشريحة الأولي والثانية من القرض.

الإيكونوميست البريطانية .. الجنيه المصري سيكون أحد أقوى 12 عملة بالعالم و سينافس بقوة الدولار عام 2017 Reviewed by أخبار مصر on 10:47 م Rating: 5

8 التعليقات

التعليقات
نصري محمود
المشرف
13 يناير، 2017 11:34 م

مفيش حاجه كتير علي ربنا .

رد
avatar
غير معرف
المشرف
18 يناير، 2017 12:56 ص

ممكن لينك الخبر من الايكونوميست ؟ ؟

رد
avatar
قاهر الملل
المشرف
15 فبراير، 2017 1:34 م

فعلا احنا دلوقتى من أغنى دول المنطقة ماعندناش فقرا ولا جوع ولا الناس بتاكل من الزبالة ولا حاجة
اه يا ولاد الكلب منه لله اللى كان السبب

رد
avatar
ماهر أبوذيد الجوهرى
المشرف
15 فبراير، 2017 6:43 م

يارب إحفظ مصر واجعلها من أغنى الدول

رد
avatar
utd export
المشرف
19 فبراير، 2017 3:46 م

سوف ترتفع قيمته خلال عام 2014 بنسبة 14% >>>>> ازاي ؟؟؟؟؟

رد
avatar
ashraf samir
المشرف
29 مارس، 2017 10:27 ص

المحللين الاجانب دائما يشجعون اى قرار يسبب الغلاء فى الدول الناميه وهذا السيناريو متكرر حيث ان هدفهم الاساسى تدعيم الدكتاتوريات وخلق الشروخ بين الحاكم و فقراء الشعب وذلك للتحكم فى ذلك الحام الديكتاتور فاذا كان مطيعا ظل فى الحكم واذا اصبح متمردا تقوم الحكومات اصحاب المصالح بتاجيج الاوضاع الداخليه فلا تصدقوا ما يقال فليس هناك مؤشر اقتصادى يدعم تلك الرؤيه

رد
avatar
النصر قريب
المشرف
26 أبريل، 2017 10:13 ص

ان شاء الله مصر تصبح اغني بلد في العالم ويسقط كل من وقف ضد مصر الحبيبه

رد
avatar

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.