عاجل | البنك المركزي يزف بشرى سارّة و يصدر بيان هام منذ قليل.. ويعلن عن مفاجأة آخرى هي الأكبر منذ عام 2011





تشهد أسواق صرف الدولار الأمريكي، حالة من الثبات النسبي، خلال الآونة الأخيرة، محافظاً على كسره لحاجز الـ18 جنيه، في الوقت الذي يحافظ فيه بنك اتش سي بي سي، على أعلى البنوك شراءاً لسعر الورقة الخضراء، مسجلاً 18.07 جنيه، في الوقت الذي تقترب فيه أسعار السوق السوداء.

تصريح هام من البنك المركزي بشأن جملة المتحصلات الدولارية للبنوك

حيث قال “رامي أبو النجا”، وكيل مساعد محافظ البنك المركزي لقطاع الأسواق والشئون الخارجية، أن حصيلة القطاع المصرفي المصري من تنازلات العملاء، وشراء العملة من المواطنين من العملات الأجنبية بعد تعويم الجنيه منذ 3 نوفمبر الجاري، وحتى الآن، أي نحو 7 أشهر، ارتفعت إلى نحو 20 مليار دولار.

وأكد “أبو النجا”، بأن الحصيلة فى ارتفاع مستمر وتؤكد قدرة البنوك المكونة لنسيج القطاع المصرفي المصري على اجتذاب العملات الأجنبية إلى داخل القطاع مرة أخرى وتعزيز السيولة الدولارية.


ارتفاع الإحتياطي الأجنبي

وفي سياق متصل، كشف محافظ البنك المركزي ، عن مفاجأة سارة،  إرتفاع الاحتياطى النقدي من العملات الاجنبية لديه إلى أكثر من 32 مليار دولار ليسجل بذلك أعلى مستوى له منذ مارس 2011.


يعد الرصيد المتوقع للاحتياطى الأجنبى بنهاية شهر يونيو 2017، بنحو 32 مليار دولار، أعلى مستوى يحققه منذ شهر مارس 2011، ويشمل دخول 3 مليارات دولار حصيلة السندات الدولارية الدولية نهاية الأسبوع الماضى، ووصول نحو 1.25 مليار دولار تمثل قيمة الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولى، وهى أرصدة تضاف إلى 28.6 مليار دولار تمثل حجم الاحتياطى الفعلى بنهاية شهر أبريل 2017.




الدولار سيهبط لـ12 جنيه

أما الخبير الاقتصادي، “خالد الشافعي”، فقد أشار خلال تصريحات صحفية، إلى أنه لا خوف من تراجع الجنيه أمام الدولار فهي عبارة عن مرونة القطاع المصرفي، وأنه خلال وقت قريب سيعود الجنيه ليرتفع أمام العملات:

بسبب انحسار وتراجع الطلب بعد انتهاء تلبية الاعتمادات المستندية لاستيراد السلع  .

وسيصل الدولار للقيمة العادلة التي لا تتجاوز 12 جنيها قبل نهاية العام.

عاجل | البنك المركزي يزف بشرى سارّة و يصدر بيان هام منذ قليل.. ويعلن عن مفاجأة آخرى هي الأكبر منذ عام 2011 Reviewed by أخبار مصر on 6:08 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.