لماذا قتل مصور سفاري صديق عمره وهو نائم وأخفى هاتفه المحمول لدى زوجته عرفياً؟





"كنت نايم في شقة صاحبي أحمد وفجأة حسّيت اني مخنوق وصحيت أفتش في متعلقاته وتليفونه وفجأة صحي وشافني وقالي بتعمل إيه وشتمني فسحبت سكين المطبخ وطعنته ٦ طعنات وهربت".. بهذه الكلمات كشف "محمد.س"، ٢٧ سنة، حاصل على ثانوية عامة، مصور سفاري جريمته التي راح ضحيتها صديقه "أحمد بدري" وتم العثور على جثته غارقاً في دمائه في صالة شقته بمنطقة حفر الباطن بالغردقة مساء الجمعة الماضي. 

وألقى ضباط مباحث الغردقة، بقيادة العميد عصام العزب، مدير إدارة المباحث، بالتعاون مع مفتشي الأمن العام، القبض على المتهم أثناء اختبائه بمنطقة الشروق بالقاهرة وتم اقتياده إلى الغردقة وتقديمه للنيابة العامة. 

وأكدت تحريات رجال المباحث والأمن العام، بقيادة تحت إشراف اللواء جمال عبدالباري، مساعد أول وزير الداخلية للأمن العام، أن المتهم والمجني عليه جمعتهما صداقة عمل منذ فترة؛ ويعملان في مجال التصوير السفاري، وأن المتهم من القاهرة وجاء للعمل والمبيت لدى المجني عليه في شقته بمساكن المقاولون العرب منطقة حفر الباطن التابعة لقسم ثان الغردقة. 


وأشارت التحريات، أيضًا أن المتهم عاجل صديقه بعدة طعنات بسكين حاد ثم قرر الهروب عقب سرقة جميع متعلقاته وكاميرا تصوير تحت الماء وهاتف محمول هاواي GAS ومبلغ ١٨٠٠ جنيه ولاب توب HP وسماعة وزجاجة "برفان".

 أدلى المتهم باعترافات تفصيلية لجريمته وأمام النيابة العامة أجرى معاينة تصويرية ومثل الجريمة وكيف ارتكب الواقعة. 


وقال المتهم: "كنت بمر بظروف مادية قاسية جدًا؛ وصاحبي الدنيا كانت ماشيه معاه والفلوس بتجري في ايده؛ وأنا كان قصدي أسرقه واتكل على الله ومش في نيتي اقتله".

أضاف الجاني:" لما صحي صاحبي من النوم وشافني وأنا بفتش في حاجته ومتعلقاته شتمني ومسكنا في بعض وحاول يضربني فجريت على المطبخ عشان ما اتفضحش وطعنته عدة طعنات وسرقته وهربت". 


ترك المتهم، المجني عليه غارقاً في دمائه، وألقى ملابسه الملطخة بالدماء في البحر، ثم عاد إلى القاهرة حاملًا متعلقات صديقه بحقيبته وفي رأسه هم التخلص من جريمة ستظل تطارده لذلك قرر الاختباء داخل شقته بمنطقة الشروق رفقة فتاة كان قد تزوجها عرفيًا ودعاها للحضور فورًا إليه وأهداها هاتف صديقه المجني عليه على سبيل الهدية دون أن تعلم أنه من متحصلات جريمته- وفقًا لاعترافات المتهم وزوجته سمر، أمام النيابة العامة. 

وأنكرت زوجة المتهم معرفتها بالجريمة وملابساتها وقالت إن المتهم عاد من القاهرة ومر عليها بمقر سكنها بعين شمس واصطحبها لشقته في الشروق وأهداها الهاتف المحمول.
تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وقررت النيابة العامة حبس المتهم ٤ أيام على ذمة التحقيقات.

لماذا قتل مصور سفاري صديق عمره وهو نائم وأخفى هاتفه المحمول لدى زوجته عرفياً؟ Reviewed by أخبار مصر on 3:17 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.