ضربة معلم من «السيسي» وإنجازات ضخمة لأول مرة في تاريخ مصر .. بشأن القرى الأكثر فقراًَ




تمكنت وزارة التنمية المحلية، خلال الثلاثة أعوام التى تولى فيها الرئيس عبد الفتاح السيسى مقاليد حُكم البلاد، من تحقيق العديد من الانجازات، على الرغم من تولى 3 وزارء حقيبة التنمية المحلية، يحمل كلاً منهم فكر واستراتيجية مختلفة، إلا أن كلاً منهم أراد تطبيق توجيهات الرئيس بزيادة وتنمية موارد المحافظات والارتقاء بمنظومة المحليات والقضاء على الفساد المُترسخ بها، بالإضافة إلى دعم القرى الأكثر فقراً واحتياجاً.

- إعادة ترسيم حدود المُحافظات لاستغلال مواردها
شهدت فترة تولى اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية الأسبق، اهتماماً واضحاً بترسيم حدود المحافظات، لاستغلال مواردها الاستغلال الأمثل وفقاً لتعليمات الرئيس السيسى، حيث أقرت لجنة ترسيم الحدود، انشاء 3 محافظات جديدة وهي الواحات ووسط سيناء والعلمين، ضمن المخطط الاستراتيجى للوصول لمحافظات مصر إلى 40 محافظة بهدف إعادة الثروات والتنمية، إلا أن تعاقب الوزاراء أدى إلى عدم اكتمال هذه الخطوة الهامة. 

- اعلان المشروع القومى للتنمية المجتمعية "مشروعك" للقضاء على البطالة 
يعتبر المشروع القومى للتنمية المجتمعية "مشروعك" أحد أهم المشروعات التى تبنتها وزارة التنمية المحلية، خاصة بعد ارتفاع معدلات البطالة بعدد كبير من المحافظات، ولاقى دعماً كبيراً من الحكومة والرئيس، وتم التعاون مع البنوك لتمويل المشروع، الذى يسمح بتوفير تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة للمواطنين مع الحفاظ على نسب فوائد البنوك من القروض التى سيحصل عليها كل مواطن، حيث حقق المشروع نجاحات كبيرة فى عدد من المحافظات، إلا أنه لم يحقق النتائج المرجوة بمحافظتي القاهرة والجيزة بسبب طبيعة المحافظتين.


تمكن المشروع من توفير فرص عمل لعدد كبير من المواطنين بمختلف المحافظات، حيث تم تنفيذ 63 ألف مشروع، بإجمالى ربع مليون فرصة عمل، ويتطلع المشروع إلى تحقيق الهدف الأكبر خلال الفترة القادمة بتوفير مليون فرصة عمل فى كل المحافظات والقرى والمدن. 

- تطوير القرى الأكثر فقراً واحتياجاً 
اهتم الرئيس السيسى بدعم القرى الأكثر احتياجاً، وكلف وزارة التنمية المحلية بحصر القرى الأكثر فقراً بمختلف المحافظات وخاصة فى صعيد مصر، حيث بلغت نسبة تنفيذ تطوير الـ 78 قرية التى يجرى تحويلها إلى القرى النموذجية كمرحلة أولى من اجمالى تطوير أكثر من 1150 قرية 75%، حيث تم تخصيص مليار و282 مليون جنيه لتنفيذ مشروعات دعم البنية الأساسية والخدمات فى هذه القرى وذلك فى اطار المشروع القومى لتطوير القرى المصرية، حيث يتم التركيز على توفير خدمات مياه الشرب والصرف الصحى وإنارة الشوارع وتمهيد الطرق وتحسين الخدمات التعليمية والصحية والشبابية وتوفير فرص عمل. 

ويتم تنفيذ المشروع بواقع 3 قرى فى كل محافظة فيما عدا محافظة القاهرة، من المقرر أن يتم الانتهاء من تطوير هذه القرى بالكامل، وذلك بالتنسيق مع القوات المسلحة التى تتولى عملية تطوير هذه القرى، كما تم اعتماد 50 مليون جنية كدفعة اولى لتنفيذ المرحلة الثانية في تطوير 1153 قرية من القرى الأكثر احتياجاً فى 10 محافظات هي الشرقية و البحيرة وبنى سويف و المنيا و اسيوط و سوهاج و قنا والأقصر وأسوان و الجيزة .

كما وقع الدكتور هشام الشريف والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بروتوكول تعاون يهدف إلى تنمية بعض جوانب البنية التحتية للقرىالأكثر احتياجاً وبخاصة في مجال توصيل وصلات وتركيب عدادات المياه والكهرباء للأسر الأكثر احتياجاً من خلال التنسيق  بين وزارتى التنمية المحلية والأوقاف.  


- حسم أكثر من 900 ألف شكوى من الشكاوى الواردة للوزارة خلال الثلاثة أعوام الأخيرة 
تمكنت وزارة التنمية المحلية خلال الثلاثة أعوام الماضية من حسم ما يقرب من 900 ألف شكوى من الشكاوى الواردة لإدارة خدمة المواطنين بالوزارة من مختلف المحافظات، حيث كانت حصيلة الشكاوى التى تم حسمها خلال عام 2016 فقط 445 الفاً و925 شكوى بنسبة 89,4% من إجمالى عدد الشكاوى الواردة الي الوزارة والمحافظات.

كما أن الوزارة مستمرة فى التنسيق مع الأجهزة التنفيذية بالمحافظات والأجهزة الأمنية بها لتنفيذ حالات الإزالة للمخالفات وتتضمن الشكاوى التى يتم حسمها خدمات زراعية وبيطرية والمساعدات المالية والمشاكل التى تواجه برنامج مشروعك وقروض صندوق التنمية المحلية. 

- تنفيذ أكبر حركة لتعيين قيادات المحليات فى تاريخ الوزارة 
نفذت وزارة التنمية المحلية أكبر حركة لتعيين قيادات المحليات، بمناصب رئيس حى ورئيس مدينة ومركز سكرتير عام مساعد، حيث تمكنت الوزارة على مدار عامين من تعيين أكثر من 300 قيادة بهذه المناصب على الرغم من تأخرها عن موعدها المُحدد، إلا أنها ساهمت بشكل كبير فى سد الثغرات والفراغات بالأحياء المدن بعد أن كان معظم رؤسائها من القائمين بالأعمال دون أن يحصلوا على الدرجة الوظيفية المؤهلة لذلك.

كما عينت الوزارة خلال تلك الفترة 21 سكرتير عام بالمحافظات خارج مسابقة المحليات التى أعلنت عنها الوزارة. 

- بدء الاستعانة بالأنظمة الرقمية الحديثة فى إدارة منظومة المحليات 
اهتم الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، منذ اللحظات الأولى لتوليه المنصب بتطوير منظومة المحليات فى مصر، واقحام الأنظمة التكنولوجية الحديثة بالمنظومة، باعتبارها ستقلل من نسبة الأخطاء البشرية، بالإضافة إلى سرعتها، حيث كلف الوزير رؤساء الأحياء باعداد تقارير واحصائيات إلكترونية بجميع المخالفات التى تم حصرها.

كما كلف الوزير المحافظين بعمل بنية أساسية للمعلومات والتطوير الرقمي بكل محافظة، مطالبًا بإعداد خطة تنفيذية على مستوى كل محافظة لهذا التطوير، واتخاذ عدد من الإجراءات أبرزها تكوين فريق العمل المكلف بإعداد وتنفيذ خطة التطوير الرقمى بالمحافظة وتحديد قيادة قادرة وفاعلة للفريق، بما يناسب التطور والتحول الذي تنشهده الوزارة، لتحسين مستوى الخدمات للمواطن.

ضربة معلم من «السيسي» وإنجازات ضخمة لأول مرة في تاريخ مصر .. بشأن القرى الأكثر فقراًَ Reviewed by اخبار اليوم من مصر on الأحد, يونيو 11, 2017 Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.