ضابط مخابرات بريطاني يفاجئ الجميع : مصر ستتحكم في مصير العالم لو منحت تيران وصنافير للسعودية




أكد ضابط المخابرات البريطاني المتقاعد دوايت يورك، أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعطاء جزيرتي تيران وصنافير لـ المملكة العربية السعودية "قرار صائب جدا من جنرال محنك يتمتع بخبرة عريضة لا يستهان بها في المخابرات".

وأكد من خلال لقاء تلفزيوني مسجل، أن مصير العالم أجمع ستحدده مصر؛ نظرا لأنه لم يعد لأمريكا وإسرائيل منع الجزيرتين من التسليح، لأن السعودية ليست خاضعة لاتفاقية كامب دايفيد" مضيفا "إننا كنا نخشي هذا منذ أن تولى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئاسة".

وأوضح أن "الموقع الجغرافي والمجال المغناطيسي لـ تيران وصنافير في غاية الخطورة علي كثير من الدول، فهي تقع متعامدة مع سديم بندورا في الجرة القطبية، كما أنها تتحكم في خليج العقبة وخليج السويس وقريبة جدا من شرم الشيخ والسعودية والأردن وإسرائيل وهذا ما يجعلهم أخطر جذر العالم.


وتساءل، أنا لا أعلم ماذا سيحدث لو قام السيسي بالاتفاق مع المملكة العربية السعودية بتسليح جزيرتي تيران وصنافير، وجاوب نفسه، قائلا خائفا "يا ألهي ألطف بنا من هذا الجحيم المستعر“، وهذا ما جعل المذيعة تبكي وهي تسأل: ولكن هذا الحديث جديد ولم نسمع عنه شيئا من قبل سيدي، فرد عليها أن هذا الأمر سري وخطير جدا ولكن كان لزاما أن أتحدث الآن عنه لتحذير العالم أجمع من خطورة عواقب وحدة مصر والسعودية ضدنا وضد إسرائيل، متابعا أن "مصر الآن هي فقط من تتحكم في الحرب العالمية الثالثة".

وختم برسالة للرئيس السيسي قائلا: من رجل مخابرات إلي رجل مخابرات أرجوك جنرال سيسي لا تستخدم قوتك المفرطة في المستقبل ضدنا وضد البلاد، فسألته المذيعة مجددا، وماذا تقصد من هذه الرسالة سيدي، فأجاب قائلا: تبا أن هذا الرجل يعلم كل شيء، وأن المخابرات المصرية منذ قديم الزمن تشهد لها كل أجهزة المخابرات بالعالم، فانتي لا تعلمين ماذا خضنا ضد مصر في الأعوام المنصرمة لقد جعلونا نتذوق الأمرين في عالم المخابرات و لم تفلح معهم إي مؤامرة.

ضابط مخابرات بريطاني يفاجئ الجميع : مصر ستتحكم في مصير العالم لو منحت تيران وصنافير للسعودية Reviewed by أخبار مصر on 4:13 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.