ننشر القائمة الكاملة لـ الإخوان الهاربين في قطر.. والعدل: سنطلب من الانتربول تسليمهم لمصر




ننشر قائمة بأسماء قيادات الجماعة الإرهابية المتواجدين فى قطر والمطلوبين أمنيا لارتكابهم جرائم إرهاب ضد الدولة.

وأعلنت وزارة العدل انها سترسل طلبات بأسماء هذه القيادات إلي الانتربول لإجبار قطر علي تسليمهم والا مواجهة العقوبات الدولية لتسترها علي إرهابيين.


وضمت القائمة "طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية أحمد منصور مذيع مصرى يعمل فى قناة الجزيرة القطرية، يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، عبدالرحمن البر مفتى جماعة الإخوان وعضو مكتب إرشاد الجماعة، محمد عبدالمقصود داعية ونائب رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، أيمن عبدالغنى أمين شباب حزب الحرية والعدالة وزوج ابنة خيرت الشاطر، محمد الصغير عضو مجلس الشورى السابق عن حزب البناء والتنمية، طاهر عبدالمحسن أحمد سليمان وكيل اللجنة التشريعية بمجلس الشورى المنحل، محمد أحمد يوسف محمد، عضو مجلس الشورى المنحل بحزب الحرية والعدالة، عبدالرحمن عز ناشط سياسى إخوانى، أسماء محمد الخطيب مراسلة بشبكة رصد الإعلامية، علاء عمر محمد سبلان «أردنى الجنسية» مُعد برامج بقناة الجزيرة القطرية، إبراهيم محمد هلال رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة القطرية".

وكذلك أحمد المغير أحد شباب جماعة الإخوان الإرهابية، يحيى حامد وزير الاستثمار المصرى السابق فى حكومة قنديل، محمد الجوادى القيادى بتحالف دعم الإخوان، وائل قنديل كاتب صحفى، محمد القدوسى كاتب ومحلل سياسى على الجزيرة والناقد الرياضي علاء صادق، والصحفي القبطي رامي جان، والذي خرج بكفالة على ذمة قضية قبل هروبه إلى قطر، والصحفي سليم عزوز.

كما تضم قائمة المطلوبين أمنيا "جمال عبدالستار أستاذ بجامعة الأزهر والأمين العام لرابطة علماء أهل السنة، المستشار وليد شرابى منسق حركة قضاة من أجل مصر، صلاح عبدالمقصود وزير الإعلام الأسبق فى عهد الإخوان، محمد جمال حشمت وزير الشؤون البرلمانية والدكتور جمال عبدالهادي مسعود أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة أم القرى سابقا ونائب رئيس حزب الوسط، وزير الشؤون البرلمانية الأسبق، الدكتور محمد محسوب.

ننشر القائمة الكاملة لـ الإخوان الهاربين في قطر.. والعدل: سنطلب من الانتربول تسليمهم لمصر Reviewed by أخبار مصر on 1:54 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.