في صمت تام لمدة 3 سنوات .. تحويل أخطر المناطق تعرضًا للغرق لأكبر مزرعة سمكية في الشرق الأوسط .. 28 شركة كبري وأكثر من 5 آلاف عامل





بدأ العد التنازلى للزيارة المرتقبة لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى لمحافظة كفر الشيخ، لافتتاح عدد من المشروعات القومية، وعلى رأسها المرحلة الأولى من أكبر مزرعة سمكية فى الشرق الأوسط، لتكون تلك الأراضى المقامة عليها المزرعة أحد الموارد التى ستزيد من الدخل القومى بعد أن كانت مصدر قلق واضطراب، خاصة لقطانى قرى مطوبس وخاصة قرى الجزيرة الخضراء.

ولكى نتعرف على التحول الكبير فى النظرة للأراضى الشاسعة الممتدة على مساحة 118 كيلو على ساحل البحر المتوسط بكفر الشيخ وكيفية استغلالها، لابد من التعرف من أهالى المنطقة عن نظرتهم لبركة غليون، والتى كانت مصدر قلق للأهالى لتعرضها من حين لآخر للغرق، ولتغرق معها المنازل القرية منها من قرى مركز مطوبس.

قال أحمد عبده نصار نقيب الصيادين بكفرالشيخ، إن منطقة بركة غليون المجاورة لقرى برج مغيزل والجزيرة الخضراء والسكرى، التابعين لمركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، كانت تهدد بغرق القرى الثلاث المجاورة لبركة غليون من حين لآخر، فى ظل ما يتعرضون له من نوة شتوية وأمطار غزيرة وعاصفة شديدة بصفة ليست سنوية، وكان ارتفاع أمواج البحر المتوسط يبلغ بضعة أمتار، مع شدة الرياح لتصل إلى 80 عقدة فى الساعة، بالإضافة لهطول الأمطار الغزيرة، مما يؤدى إلى غرق منطقة بركة غليون المجاورة للقرى الثلاثة.


وأضاف نقيب الصيادين بكفر الشيخ،  تبدل الحال الآن وتحولت منطقة المخاطر لأكثر المناطق أمنًا بعد إقامة المصدات والسدود، إضافة لاستغلال المساحات الشاسعة فى إقامة أكبر مزرعة سمكية فى الشرق الأوسط ليتحول الحلم الذى دام 30 عامًا لحقيقة واقعية.

وقال نصار، تبدأ قصة مشروع الاستزراع السمكى، حينما قام اللواء أحمد زكى عابدين، محافظ كفر الشيخ وزير التنمية المحلية الأسبق، فى عام 2009 بتخصيص أكثر من 10 آلاف فدان بناحية بركة غليون مركز مطوبس للقوات المسلحة لحمايتها من مافيا التعديات على أراضى الدولة، الذين كانوا يتأهبون لاغتصاب الأراضى، وقرر عابدين استغلالها فى مشروع قومى للاستزراع السمكى، بعد أن أثبت الدراسات والأبحاث أن الأرض لا تصلح للزراعة وإنما تصلح للاستزراع السمكى فقط، نظرًا لكونها أرضا مالحة لقربها من ساحل البحر المتوسط، وكان من المنتظر إقامة المشروع وتوزيع الأرض على أهالى المنطقة بتقسيمها لخمسة أفدنة لكل شاب، ولكن حالت ظروف وقوع ثورة يناير دون إتمام المشروع.


وأضاف نقيب الصيادين، وتولى المستشار عزت عجوة المحافظ الأسبق زمام الأمور بعد ثورة 30 يونيو 2013، وبعد استقرار الأمور،بنظرة ثاقبة من الرئيس عبدالفتاح السيسى، تحلت النظرة للمنطقة مصدر القلق وبدلاً من إقامة مزارع لتوزيعها على الصيادين، لإقامة أكبر مزرعة سمكية يعمل بها 15 ألف شخص من أبناء المنطقة والمناطق المجارة والمحافظات، وتزيد من إنتاج الأسماك، لتصديره للخارج، وتم فتح باب إنشاء المشروع بالتنسيق مع القوات المسلحة .

وقال اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ، إن النظرة الثاقبة للقيادة السياسية حولت كفر الشيخ لمصدر اقتصادى لن ينضب، لإقامة مشروعات عملاقة، مؤكداً أن مشروع الاستزراع السمكى يُعد أضخم مشروع تنموى فى مجال الثروة السمكية بمصر والشرق الأوسط وإفريقيا، وسيساهم فى توفير ثروة سمكية هائلة لتغطية السوق المحلية، تصدير أنواع نادرة من الأسماك التى كانت تشتهر بها المحافظة ولكن مافيا صيد الذريعة ببحيرة البرلس فضوا عليها.

وأكد أن المشروع سيوفرر فرص عمل تساهم فى القضاء على الهجرة غير الشرعية، مؤكداً أن المشروع منظومة اقتصادية وصناعية وإنتاجية متكاملة على مساحة 26 ألف فدان، مقسمة إلى 4 مراحل: المرحلة الأولى على مساحة 3500 فدان، والثانية 2815 فدانًا، والثالثة 6174 فدانًا، والرابعة 7 آلاف فدان، وتم انتهاء العمل فى المرحلة الأولى.

وأضاف نصر، أن المحافظة انهت استعدادها لاستقبال الرئيس لافتتاح عدد من المشروعات منها مشروع الاستزراع السمكى، مؤكداً أن فريقًا بحثيًا من المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد تفقد مراحل المشروع من أحواض استزراع سمكى وجمبرى، والمفرخات ومصنع الأعلاف

وقال المحافظ، إن مشروع الاستزراع السمكى ببركة غليون يضم 453 حوض سمك بحرى مساحة الحوض الواحد 50 متر فى 50 مترا، و626 حوض سمك جمبرى، مساحة الواحد 40 مترا فى 40 مترا، كما يوجد أيضا 186 حضانا لتحصين الزريعة ورعاية الأسماك، كما أن المشروع به معمل للتفريخ، لإنتاج "الزريعة" بمعدل 20 مليونا من الأسماك البحرية "البورى، الوقار، الدنيس، القاروص" و2 مليار وحدة جمبرى، وهذا بهدف وضع حد لمشكلات الصيد الجائر فى البحار، ومحاربة صيد الزريعة ببحيرة البرلس،ويضم المشروع منطقة إدارية وصناعية على مساحة 55 فدانًا، تضم مصانع لعلف الأسماك بمساحة 1518م والفوم على مساحة 5250م والثلج على مساحة 1900م، ومنتجات الأسماك والجمبرى ومركزى للتدريب والأبحاث والتطوير.

وأكد المحافظ، أن المشروع يوفر 5 آلاف فرصة عمل مباشرة، و10 آلاف فرصة عمل غير مباشرة، مضيفًا أن هذا المشروع يدعم الاقتصاد القومى بمنتجات الأسماك والجمبرى، لافتًا إلى أن هذا المشروع العملاق يعد دليلاً على اهتمام القيادة السياسية بتنمية محافظة كفر الشيخ، مشيرًا إلى أنها تعد من المحافظات الواعدة التى تتمتع بمقومات الاستثمار السياحى والصناعى والزراعى، مؤكدًا أن إنتاج المحافظة من الأسماك سيرتفع لـ70% بدلاً من 40% من إنتاج الجمهورية من الأسماك.



1- أحواض الجنمبري بالمزرعة السمكية
 أحواض الجمبرى بالمزرعة السمكية

2- أحد الأحواض بالمزرعة السمكيةأحد الأحواض بالمزرعة السمكية

3- انشاء الأحواض على أعلى المواصفات القياسية العالميةإنشاء الأحواض على أعلى المواصفات القياسية العالمية

4- جانب من الأحاض السمكيةجانب من الأحواض السمكية

5- جانب من المصانعجانب من المصانع

6- الأبنية الشاهقة بالمزرعة السمكيةالأبنية الشاهقة بالمزرعة السمكية

7- جانب من الزيارات الميدانية لمزرعة استعداداً لزيارة الرئيس جانب من الزيارات الميدانية للمزرعة استعداداً لزيارة الرئيس

8- جانب من الأحواض السمكية بمزرعة بركة غليونجانب من الأحواض السمكية بمزرعة بركة غليون

9- أحواض السمك بالمزرعةأحواض السمك بالمزرعة

10- جانب من المزرعة السمكية ببركة غليونجانب من المزرعة السمكية ببركة غليون

13- الأحواض السمكية اثناء عملية الإنشاء الأحواض السمكية أثناء عملية الإنشاء

14- مصنع الثلج بالمزرعةمصنع الثلج بالمزرعة

في صمت تام لمدة 3 سنوات .. تحويل أخطر المناطق تعرضًا للغرق لأكبر مزرعة سمكية في الشرق الأوسط .. 28 شركة كبري وأكثر من 5 آلاف عامل Reviewed by أخبار مصر on 5:59 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.