بشرى سارة لمرضى السكر النوع الأول | “وداعا لإبر الأنسولين”





إبر الأنسولين تسبب معاناة لا يدركها سوى من اضطر لتجربتها وتعاطيها بشكل يومي، حيث يضطر مريض السكر من النوع الأول باستخدامها أكثر من مرة يوميا ويتحمل الآم دخول الأبرة في جلده .

ومن البشائر التي يسوقها لنا العلماء لتخفيف الآلام عن مرضى السكر من النوع الأول ما توصل إليه العلماء في كاليفورنيا من ابتكار أقراص لهرمون الأنسولين يسهل تعاطيها من قبل مرضى السكري .


فقد توصل لتلك الأقراص عدد من علماء جامعة سانتا بربارا في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بعد مجهود كبير وفترات طويلة جداً من البحث والتجارب، فقد كانت جزيئات الهرمون الموجودة بالأقراص تتفكك فوراً بسبب العصارات الهضمية في المعدة والأمعاء، مما يصعب عملية امتاصها .

إلا أن العلماء أخيراً قد توصلوا إلى ابتكار “لاصق نانومتري” يمكنه أن يلتصق بجدار المعدة، وهذا اللاصق يمنع من ناحية تفكك جزيئات هرمون الأنسولين التي بداخله، ويسمح لها من ناحية أخرى بالوصول إلى الأوعية الدموية.

ومن الجدير بالذكر أن العلماء يتوقعون لهذه الأقراص فوائد كبيرة منها تسهيل تعاطي الجرعات، وأيضا تؤدي إلى تخفيض جرعة الأنسولين اليومية التي يحتاجها مريض السكري.

بشرى سارة لمرضى السكر النوع الأول | “وداعا لإبر الأنسولين” Reviewed by أخبار مصر on 3:07 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.