الداخلية تُعلن الحرب على داعش





استهدفت الجماعات الإرهابية خلال الأيام الأخيرة، رجال الجيش والداخلية، ومحاولات لاغتيال بعض الرموز المرموقة في المجتمع ورجال القضاء، بهدف زعزعة الاستقرار الأمني، ونشر الرعب بين المواطنين.

لكن سرعان ما بدأت في التخفي داخل الصعيد واستغلاله كملاذ أمن ومأوي لحشد وتقوية جماعتها الإرهابية، من خلال استغلال الأمية والجهل والفقر داخل محافظات الصعيد، وبدأت في الظهور باسم«ولاية الصعيد»، في تنفيذ مخططتها الإجرامية.

في هذا السياق، يرصد موقع «أهل مصر»، في التقرير التالي، أبرز جهود الداخلية في إحباط وتدمير ولاية الصعيد الإرهابية، وتطهير الصعيد من العناصر الإجرامية وكان أخرها مقتل 6 إرهابيين في مداهمة خلية تعتنق الفكر الداعشي بأسيوط.


ففي 4 فبراير 2015، تم ضبط خلية إرهابية بأسيوط، تتكون من 6 عناصر، اثنان منها ينتميان لكتائب "عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية «حماس»، والأربعة الآخرون من سوريا؛ وأن الخلية كانت تستهدف تنفيذ عمليات إرهابية، وتصوير فيديوهات تتحدث عن إعلان الصعيد ولاية تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي.

بينما في 20 نوفمبر 2016، تمكنت الأجهزة الأمنية بالمنيا من إلقاء القبض على 8 أشخاص شكلوا خلية إخوانية بمركز مطاى تخطط لأعمال عنف وشغب ونشر الفوضى، وقالت مصادر أمنية، إنه تم إجهاض مخطط تم الإعداد له من قبل الخلايا التابعة لتنظيم الإخوان، والتي كانت تسعى لتنفيذ مخططات لنشر الفوضى بالبلاد وتحريض المواطنين على العصيان المدنى وتعطيل حركة المواصلات العامة.

في 28 ديسمبر 2016، تمكنت قوات أمن أسيوط، من ضبط خلية إرهابية كانت تخطط لتنفيذ عمليات في محافظة أسيوط، مع بدايات العام الجديد واحتفالات الأقباط بعيد الميلاد ورأس السنة، وقد كشفت تفاصيل هذه المخططات واقعة الطبيب الصيدلي أمير موريس، الذي اختُطف من قريته "دير تاسا" التابعة لمركز ساحل سليم، إذ عثرت أجهزة الأمن خلال رحلة البحث عنه ومطاردة الخاطفين على مخزن للمواد المتفجرة، لتمسك بأول خيط قادها إلى الخلية التي كانت تستعد لتنفيذ عمليات إرهابية في أسيوط خلال الفترة المقبلة.

بينما في 26 مارس، ألقت أجهزة الأمن بالمنيا، القبض على خليه إرهابية، تستهدف رجال الشرطة والقضاء، وقلب نظام الحكم، وتعطيل المصالح العامة.

13 أبريل، 2017، ألقت الأجهزة الأمنية في محافظة قنا، بالتنسيق مع جهاز الأمن الوطني، القبض على أحد المتهمين بتفجيرات كنائس الغربية والإسكندرية، والمتهم بالتورط في تشكيل أحد الخلايا الإرهابية المسئولة عن التفجيرات التي وقعت خلال الأيام القليلة الماضية.

نجحت صباح اليوم، الاثنين 10 يوليو، وزارة الداخلية في قتل 6 من العناصر الإرهابية المعتنقة لأفكار تنظيم داعش في مداهمة أمنية بنطاق مركز ديروط - بمحافظة أسيوط.


الداخلية تُعلن الحرب على داعش Reviewed by أخبار مصر on 10:28 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.