قرار عاجـل من الرئيس السيسي يحدث لاول مرة في تاريخ مصر ..! ونشطاء : الله عليك ياريس




لأول مرة في تاريخ مصر .. السيسي يصدر توجيهاته لاستغلال ثروة مصر من الرمال السوداء .. رمال بقيمة الذهب تدرّ على مصر مليارات الدولارت


قال رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب المهندس علاء والى أنه من خلال  توجيهات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى للقوات المسلحة بدأ العمل على استغلال ثروة من ثروات مصر الكثيرة ألا وهى الرمال السوداء وهى الكنز المفقود والمهمل على مدار السنون الماضية.

وأضاف النائب أنه من ألان سوف تتحقق أحلام المصريين وذلك من خلال البدء في إقامة مصنع متخصص في  فصل  الرمال السوداء في منطقة البرلس داخل محافظة كفر الشيخ، وتم تخصيص مساحة 50 فدان لإقامته وسيتم تمويله باستثمارات عدة جهات مشركة منها جهاز مشروعات الخدمة الوطنية والمحافظة وهيئة المواد النووية.



وأكد النائب أن مصر لديه الكثير من الكنوز و الثروات الطبيعية، وانه من الواجب على المصريين العمل و الاجتهاد خلف رئيس الجمهورية الذي يسابق الزمن عن طريق إقامة العديد من المشروعات الهامة والإستراتيجية العملاقة من أجل النهوض بالاقتصاد المصري،
 وأضاف أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى باستغلال الرمال السوداء سوف تدر على البلاد  مليارات الدولارات، وذلك لان الرمال السوداء تحتوى على أكثر من 40 عنصرا هاما كما أنها تدخل في ما لا يقل عن 40 نوع من الصناعات المختلفة، منها صناعة السيراميك، والأدوات الصحية، وصناعة هياكل الطائرات، وصناعة مواد الصنفرة والبويات، وصناعة الحراريات، كما انه يستخرج من الرمال السوداء المعادن الثقيلة بالإضافة إلي أنها تحتوى على العديد من الغازات النادرة .
وأضاف المهندس علاء، أن كنز مصر من الرمال السوداء متوفر على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وهى تتمثل في شكل رواسب شاطئية سوداء اللون وثقيلة، كما أنها توجد على الشواطئ القريبة من مصبات الأنهار،
حيث أنها تتركز في هذه الأماكن بسبب تيارات الشاطئ على الحمولة والتي تقوم الأنهار بصبها في البحار، وتحتوى الرمال السوداء على أنواع مختلفة من المعادن مثل معدن المونازيت، ومعدن الحديد، ومن أهم البلاد التي تستغل الرمال السوداء هي البرازيل والهند.

قرار عاجـل من الرئيس السيسي يحدث لاول مرة في تاريخ مصر ..! ونشطاء : الله عليك ياريس Reviewed by أخبار مصر on 1:33 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.