اشتباكات دامية بـ “الجرينوف والمتعدد والقناصة” بين عائلتين وسقوط 15 قتيل و7 قتلى في يوم والشرطة تناشد الحكماء بالتدخل وتحول البلدة لثكنة عسكرية





اشتباكات مسلحة بين عائلتين بإحدى القرى وتتحول القرية إلى ساحة حرب، ويقوم أفراد العائلتين ببيع أراضيهم بملايين الجنيهات لشراء أسلحة ثقيلة، وتم استخدام الجرينوف والمتعدد وبنادق قنص، وأسلحة أخرى، والشرطة تتدخل وتدفع بعدة تشكيلات من الأمن المركزي، وتحول القرية إلى ثكنة عسكرية وهدمت قوات الأمن 12 منزل للعائلتين، وتطار الجناه بعدما فروا إلى جبال قناه، وذلك بعد تجدد خصومة ثأرية بين عائلة الطوايل وعائلة الغنايم.


وأسفرت الاشتباكات إلى الآن طوال فترة الخلافات الثأرية عن مقتل 14 شخص بينهم نساء،وسادت حالة من الفزع والرعب بين الأهالي خلال الاشتباكات الأخيرة الدائرة بين العائلتين في قرية “كوم هتيم” مركز أبو تشت بمحافظة قنا، هذا وأفادت مصادر أمنية أن قوات الشرطة قامت بفرض سيطرتها الكاملة الآن على القرية وقالت الداخلية أن المنازل التي تم هدمها ثبت بالأدلة أنه تم استخدامها في إطلاق النار كما نفت الداخلية ضبط أى سيدة على خلفية الاشتباكات، وناشدت قوات الأمن حكماء القرية وكبار العائلات بالتدخل لإنها الخصومات بين الطرفين.

وقال أحد سكان القرية التي وقعت بها الاشتباكات، أنه سقط في الاشتباكات حتى الآن 14 قتيل، 7 منهم في واحد أول أمس، وعلى مدار الشهور الماضية كان يسقط كل يوم قتيل، وأشار إلى أن عدد القتلى من بلغ 6 من عائلة الطوايل و8 آخرين من عائلة الغنايم، وأشار إلى أن جميع أنواع الأسلحة تم استخدامها في القرية، ومن بين الأسلحة المستخدمة “الجرينوف والمتعدد والقناصة”، وأكد أنه تم بيع أرض بـ8 مليون جنيه لشراء أسلحة، وأكد أن هناك أطراف أخرى من محافظات أخرى مدوا أقاربهم بسلاح وأن القرية كانت هادئة إلى أن حدثت الأزمة الأخيرة بين العائلتين.

اشتباكات دامية بـ “الجرينوف والمتعدد والقناصة” بين عائلتين وسقوط 15 قتيل و7 قتلى في يوم والشرطة تناشد الحكماء بالتدخل وتحول البلدة لثكنة عسكرية Reviewed by أخبار مصر on 4:06 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.