البحوث الفلكية : خلال ساعات فقط سيشهد العالم ظاهرة فلكية نادرة لم تحدث منذ عام 1918





أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية عن حدوث ظاهرة فلكية غداً لم تحدث منذ عام 1918 ، حيث سيحدث كسوف كلي للشمس، وههذه الظاهرة الفلكية تحدث عند مرور القمر بين الأرض والشمس بحيث يحجب القمر أشعة الشمس تماما وهو ما يسمي بالكسوف الكلي حيث سيحول ساعات النهار إلى ليل مظلم نتيجة لحجب أشعة الشمس.

ويصل القمر مرحلة الاقتران "المحاق" اليوم الاثنين عند الساعة 6:31 مساءً بتوقيت جرينتش، بالتزامن مع حدوث كسوف كلى للشمس يمكن مشاهدته فى مسار ضيق عبر الولايات المتحدة، فى حين أن مساحات واسعة من القارة الأمريكية الواقعة خارج مسار الكسوف الكلى ستشاهد كسوفًا جزئيًا للشمس، ولن يكون مشاهدا فى الوطن العربى.


وقالت الجمعية الفلكية بجدة، فى تقرير لها، إن عادة عندما يكون القمر فى المحاق لا يمكن رؤية القمر بالعين المجردة، فالقمر فى هذا الوقت يشرق مع شروق الشمس، ويغرب مع غروبها ويعبران السماء سويان خلال النهار.


وأشارت الجمعية إلى أن لو كان القمر يعبر مباشرة بين الأرض والشمس دائما عندما يكون فى المحاق لكان حدث كسوف للشمس فى كل شهر، ولكن هذا لا يحدث، ففى معظم الشهور يعبر القمر فوق أو أسفل الشمس من منظورنا على الأرض.


وأوضحت أن الاقتران أحد منازل أطوار القمر ويعنى اجتماع الشمس والقمر على ارتفاع واحد فى السماء، أى عندما يقعان على خط طول سماوى واحد ويكون القمر على وشك الانتقال من غرب الشمس إلى شرقها منهيا بهذا الانتقال دورة اقترانية حول الأرض ومبتدئا دورة اقترانية جديدة أى شهرا اقترانيا جديدا.


وتابعت: بعد الاقتران تحدث مرحلة تسمى "الإهلال" وتعنى رؤية الهلال الجديد بعد اقترانه مع الشمس وخروجه من المحاق وابتعاده مسافة كافية عن الشمس لظهور النور على سطحه.


البحوث الفلكية : خلال ساعات فقط سيشهد العالم ظاهرة فلكية نادرة لم تحدث منذ عام 1918 Reviewed by أخبار مصر on 7:31 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.