الخير يطرق أبواب مصر .. مشروع «نووى الضبعة» تكلفتة 45.5 مليار دولار .. و الأرباح تتخطي الـ 340 مليار دولار





أفادت دراسة- أعدتها المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، حول مشروع إقامة 4 مفاعلات نووية بمنطقة الضبعة فى مرسى مطروح- بأن التكلفة التقديرية لإنشاء وتشغيل المشروع تصل إلى 45.5 مليار دولار، منها 25 مليار دولار قرضا من روسيا التى تنفذ المشروع، بينما تصل الأرباح المتوقعة إلى 340 مليار دولار حال تشغيل المفاعل لمدة 80 سنة.


وتضمنت الدراسة تفاصيل اتفاقية القرض الروسى، التى وُقِّعت بالقاهرة فى 19 نوفمبر 2015، ونُشرت فى الجريدة الرسمية فى 19 مايو 2016، وتقضى بحصول مصر على القرض على 13 دفعة سنوية، خلال الفترة من عام 2016 حتى عام 2028، ويغطى القرض 85% من قيمة تنفيذ الأعمال والخدمات والشحنات، على أن تغطى مصر نسبة الـ15% المتبقية، وقدرها 4.5 مليار دولار تقريباً.


وتُلزم الاتفاقية مصر بسداد القرض، بفائدة سنوية 3%، على مدى 21 عاماً، بإجمالى 43 قسطاً متساوياً نصف سنوى، فى 15 إبريل و15 أكتوبر من كل عام، بداية من أكتوبر 2029 حتى أكتوبر 2050، وتبلغ القيمة الكلية للقرض بفوائده التراكمية حتى حلول أجل السداد طوال فترة سداده 41 مليار دولار.

وقال الدكتور حسين الشافعى، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، إن الدراسة اعتمدت على حسابات قيمة القرض، وفوائده، وفق المخطط الزمنى لسداد القرض، والتمويل الإضافى لإنشاء وتشغيل المشروع، موضحاً أن الطاقة الكهربية المولدة خلال فترة السماح- (الفترة ما بين بدء تشغيل أول مفاعل عام 2022 حتى بدء سداد أقساط القرض وفوائده عام 2029)- تمثل دخلاً صافياً لمصر، وتمثل 7.2% من إجمالى الطاقة الكهربية المولدة من المفاعلات طوال فترة عملها، بينما تمثل الطاقة الكهربية المولدة طوال فترة سداد القرض وفوائده 35% من إجمالى الطاقة الكهربية المولدة من المفاعلات طوال فترة عملها، وتمثل الطاقة الكهربية المولدة بعد فترة سداد القرض وفوائده (من عام 2050 حتى انتهاء العمر الافتراضى للمفاعلات) 57.8% من إجمالى الطاقة الكهربية المولدة من المفاعلات طوال فترة عملها. وسيصل إجمالى الطاقة المولدة خلال تلك الفترة إلى 1490 x 10 9 كيلووات/ ساعة.

وأضاف أن تكلفة إنتاج وحدة الكهرباء (كيلووات/ ساعة) لا تتجاوز 1.75 سنت، وهى تمثل النسبة بين إجمالى تكاليف الإنشاء والتشغيل للمشروع بقرضه وفوائده، والتمويل الإضافى المفترض، إلى إجمالى الطاقات الكهربية المولدة من المفاعلات خلال فترة عملها.

وتابع: «فى حال بيع الطاقة المولدة بالسعر التجارى، طبقاً لتعريفة جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك بوزارة الكهرباء المصرية، للاستهلاك التجارى 1KWH = 10 Cent، يكون صافى المتحقق منها هو 260 مليار دولار (تقريباً) خلال الحد الأدنى من العمر الافتراضى لعمل المفاعلات، وهو 60 سنة، وفى حال تشغيل المفاعلات لمدة 80 سنة يكون صافى المتحقق منها هو حوالى 340 مليار دولار».

ولفت «الشافعى» إلى أنه على قناعة كاملة بالجدوى الاقتصادية الإيجابية الكبرى لمشروع إنشاء مفاعلات الضبعة بالقرض الروسى، والذى يحقق للخزانة العامة للدولة قرابة 17 مليار دولار دخلاً قبل بدء سداد القرض وفوائده، ليصل إجمالى الفوائد المتحققة للخزانة العامة للدولة إلى ما يزيد على 260 مليار دولار بعد سداد القرض وفوائده.

وكانت مصر وروسيا قد وقّعتا اتفاقا، فى 19 نوفمبر 2015، بشأن التعاون فى بناء وتشغيل محطة للطاقة النووية فى منطقة الضبعة على ساحل البحر المتوسط، إضافة إلى اتفاق آخر حول شروط القرض الروسى لمصر بقيمة 25 مليار دولار.

الخير يطرق أبواب مصر .. مشروع «نووى الضبعة» تكلفتة 45.5 مليار دولار .. و الأرباح تتخطي الـ 340 مليار دولار Reviewed by أخبار مصر on 2:07 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.