عاجل | الرئيس السيسي يخرج عن صمتة لابد من حماية الفقراء و محدودي الدخل .. الناس تعبانة و قرارات عاجلة





تفاصيل اجتماع الرئيس السيسي بشريف إسماعيل و3 وزراء.. الرئيس يناقش توفير السلع الأساسية بالأسواق.. ويشدد على حماية محدودى الدخل.. وإنشاء جهاز لتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر أكتوبر المقبل

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بالمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بحضور وزراء التعاون الدولي، والتجارة والصناعة، والاستثمار.

وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس اطلع فى بداية الاجتماع على الموقف من توفير السلع الأساسية فى الأسواق بكميات وأسعار مناسبة من خلال التحرك فى عدة محاور، فى مقدمتها العمل على زيادة عدد المنافذ الثابتة والمتحركة بالمناطق الأكثر احتياجاً بمحافظات الصعيد والدلتا، وذلك بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنية.

وأكد الرئيس على ضرورة حماية محدودى الدخل والفئات الأولى بالرعاية من آثار إجراءات الإصلاح، وهو الأمر الذى يتطلب تكثيف الرقابة على الأسعار، ومزيد من تفعيل دور أجهزة حماية المستهلك والرقابة على جودة وتوافر الأغذية والأدوية.
وتناول الاجتماع سُبل تشجيع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فى ضوء ما تمثله من أهمية للاقتصاد الوطنى، حيث تتميز بسهولة انتشارها أفقياً مما يعزز من جهود التنمية الشاملة والمستدامة الرامية إلى إنشاء مجتمعات تنموية وعمرانية متكاملة، فضلاً عما توفره من فرص العمل ولاسيما للشباب.
وتم خلال الاجتماع بحث الخيارات المختلفة لإنشاء كيان لتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر التى سبق أن وجه الرئيس بالتوسع فيها وتم تخصيص 200 مليار جنيه لتمويلها على مدار أربع سنوات بفائدة مُخفضة.
 وفى هذا الإطار، قدم وزير التجارة والصناعة عرضاً لمقترح إنشاء جهاز لتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر يتبع وزارة التجارة والصناعة فى مراحله الأولى، ويهدف إلى تطوير البرامج والمبادرات ذات الصلة، وتحفيز المواطنين على إقامة المشروعات، وتشجيع الشباب على ريادة الأعمال، كما يختص هذا الكيان بوضع وتطوير السياسات والخطط الاستراتيجية لتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى وضع الضوابط والقواعد اللازمة للتنسيق بينه وبين الجهات والمبادرات العاملة فى هذا القطاع، وتنفيذ البرامج اللازمة للنهوض بمشروعاته، وعلى رأسها تنمية قدرات ومهارات الموارد البشرية العاملة فى هذه المشروعات.
وسيتولى هذا الجهاز أيضاً العمل على تيسير إجراءات حصول المشروعات على التمويل اللازم بالتنسيق مع الصندوق الاجتماعى للتنمية، وتسهيل إنهاء كافة الاجراءات واستخراج التصاريح اللازمة، وإنشاء قواعد البيانات الخاصة بتلك المشروعات، بما يضمن نجاحها وتحقيقها لعوائد مُربحة، وييسر تسويق منتجاتها المختلفة.
ووجّه الرئيس بسرعة التحرك بحيث يتم إنشاء الجهاز بحلول شهر أكتوبر المقبل، وإعطاء دفعة قوية لتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، مشدداً على أهمية تنسيق جهود كافة الجهات المعنية، ومراجعة التشريعات بهدف تقديم الحوافز اللازمة للقائمين على تلك المشروعات.
وأوضح السفير علاء يوسف أن المهندس طارق الملا وزير البترول انضم إلى الاجتماع لاحقاً، حيث عرض وزير التجارة والصناعة خطة التنمية الشاملة لمنطقة المثلث الذهبى التى تضم المساحة الممتدة من قنا إلى سفاجا والقصير والبالغة حوالى 9 آلاف كم2، وتزخر – بالإضافة إلى المناطق الواقعة شمالها وجنوبها- بإمكانيات تعدينية كبيرة، حيث تتوافر بها معادن مثل الذهب والزنك والفوسفات والجرانيت والنحاس، إضافةً إلى المقومات السياحية والبيئية التى تتمتع بها تلك المنطقة، وتهدف خطة تنمية المثلث الذهبى لنقل الكثافة السكانية من وادى النيل إلى تلك المنطقة مع توفير فرص عمل جديدة لأهالى الصعيد والمساهمة فى تنمية الاقتصاد الوطنى.
كما ستعتمد عملية التنمية الشاملة لمنطقة المثلث الذهبى على مبدأ الاقتصاد الأخضر، بما يساهم فى الحفاظ على البيئة والتعرف على التكنولوجيا المتقدمة التى يتم تطبيقها فى مختلف المجالات سواء التعدينية أو السياحية أو الزراعية، حيث إن صعيد مصر ينتج نحو 80% من النباتات الطبية والعطرية.
ووجّه الرئيس بمراجعة الدراسة الخاصة بخطة تنمية المثلث الذهبى بشكل متكامل من جانب الوزارات المعنية، مع العمل على ضغط الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ المشروع. كما أكد سيادته على أهمية تعظيم القدرة التنافسية لمنتجات منطقة المثلث الذهبى، وأن يساهم هذا المشروع فى الاِرتقاء بمستوى معيشة مواطنى الصعيد.
واطلع الرئيس خلال الاجتماع كذلك على الموقف التنفيذى بالنسبة لمدينة الأثاث فى دمياط، ومدينة الجلود بالروبيكى، ومدينة السجاد بالمنيا، ومشروع التوسع فى زراعة الأعشاب الطبية فى بنى سويف، وما يتصل بذلك من مخططات تنفيذية وأعمال إنشائية جارى العمل فيها لإنشاء الورش الصناعية.
 وأكد الرئيس فى هذا الصدد على أهمية زيادة معدل النمو الصناعى وترسيخ فكر المجتمعات الصناعية المتخصصة، بما يضمن تطوير تلك الصناعات التخصصية وتنظيمها وتمكين منتجاتها من المنافسة على الصعيد العالمى.

عاجل | الرئيس السيسي يخرج عن صمتة لابد من حماية الفقراء و محدودي الدخل .. الناس تعبانة و قرارات عاجلة Reviewed by أخبار مصر on 9:34 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.