لعبة "مريم" تثير الذعر و الخوف في قلوب السعوديين: رعب وتجسس.. والحذف مستحيل - فيديو





أثارت لعبة إلكترونية تحمل اسم "مريم" الجدل على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعد انتشارها في المملكة العربية السعودية، وأطلق زوار موقع التدوين الشهير هاشتاج يحمل اسم اللعبة يتحدثون فيه عن مخاطرها التي تتنوع بين التجسس على مستخدميها، وتأثير أجواء الرعب فيها على الأطفال.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن موقع "إرم نيوز" أن اللعبة تجعلك تعيش قصة درامية ممتعة من خلال فتاة جميلة تدعى مريم، تعيش في صراع وعليك مساعدتها، إلا أن البعض أكد أن للعبة أهدافًا خبيثة ومريبة لعدة أسباب أهمها أنها تطلب معلومات شخصية كثيرة، وتهدف في البداية إلى كسب تعاطف الشخص ثم تطلب منه تنفيذ عدد من الطلبات والتهديد بفضحه من خلال الأسرار التي تعرفها عنه.


يمكن للمستخدمين تحميل اللعبة من خلال تطبيق "آب ستور" لهواتف "آيفون"، ورصد البعض فشل محاولات حذفها بعد تثبيتها على الجهاز.

وعلق "سلمان الحربي" أحد المغردين على موقع "تويتر"، أن اللعبة تطلب عنوان المنزل والاسم ثلاثيا واسم حساب الشخص على موقع التواصل الاجتماعي، وبعض المعلومات الخاصة.

وحذر "سلمان" من أن لعبة "مريم" أخطر من "الحوت الأزرق" التي تسببت حسب قوله في وفاة نحو 3000 شخص.
وكتب " أحمد بن ناقي"على "تويتر" أن الشخصية تظهر على شكل جنية، تتحدث وتضحك مع مستخدمها، ولكن لا يمكنك حذف اللعبة إذا أردت التخلص منها.

كما حذر آخرون في تسجيلات صوتية عبر موقع "تويتر" من مخاطر تلك اللعبة على الأطفال، إذ يتعرضون للاستغلال من خلال طلب العديد من المعلومات الشخصية دون دراية بالعواقب الوخيمة لها. وقال أحدهم إن اللعبة بمثابة "هاكر" يخترق جميع المعلومات الموجودة على شريحة الموبايل.

يذكر أن لعبة "الحوت الأزرق" انتشرت منذ فترة بين صفوف المراهقين وتسببت في انتحار ما لا يقل عن 130 شخص في أنحاء روسيا، وذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة "thesun" البريطانية، حيث تعتمد على تكليفهم بمهمات معينة مثل مشاهدة أفلام رعب، والاستيقاظ في ساعات غريبة من الليل، وإيذاء النفس، ثم أمرهم بالانتحار.



لعبة "مريم" تثير الذعر و الخوف في قلوب السعوديين: رعب وتجسس.. والحذف مستحيل - فيديو Reviewed by أخبار مصر on 11:31 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.