مفاجأة بالتفاصيل .. بشائر الخير تأتي مع عودة السيسي من الصين .. بمشروع ينتظره المصريين .. 268 مليار دولار صافي ربح




وصل الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى القاهرة، الخميس، قادما من هانوي عاصمة فيتنام وقبلها شارك في قمة البريكس التي عقدت بمدينة شيامن الصينية ، وحمل معه العديد من الملفات الاقتصادية الهامة التي ينتظرخا الشعب المصري والمجموعة الاقتصادية لانهاش الاقتصاد المصري ،، وخاصة الاتفاق الذي تم بين السيسي وبوتيم حول تعد محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء .
#تعد محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء، من أهم المشروعات القومية التى وضعها الرئيس عبد الفتاح السيسى على رأس أولوياته، لتحقيق الحلم المصرى ودخول عصر الاستخدام السلمى للطاقة النووية، وذلك بالتعاون مع روسيا لإقامة المرحلة الأولى بقدرة 4800 ميجا وات، وفيما يلى نستعرض أبرز المعلومات الخاصة بالمحطة النووية، فى أسئلة وأجوبة مختصرة.\د

#اولا : أين تقع الضبعة؟
تقع منطقة الضبعة، التى سيتم بناء المفاعل النووى على أرضها، على شواطئ البحر المتوسط فى محافظة مرسى مطروح، وتبعد عن الطريق الدولى مسافة 2 كيلومتر، وسيتم بناء المشروع فى الكيلو 135، بطريق “مطروح ـ الإسكندرية” الساحلى، وسينفذ المشروع على مساحة 45 كيلومترًا مربعًا، بطول 15 كيلومترًا على ساحل البحر، وبعمق 5 كيلومترات.

#ثانيا : متى بدأ الحلم النووى المصرى؟

بدأ الحلم النووى عام 1956 عندما وقع الرئيس جمال عبد الناصر عقد الاتفاق الثنائى مع روسيا بشأن التعاون فى شئون الطاقة الذرية وتطبيقاتها فى النواحى السلمية، وغيرها من الاتفاقيات والعقود التى تتيح لمصر الدخول إلى العالم النووى.

#ثالثا : فى أى عام حاولت مصر البدء فى تنفيذ البرنامج النووى؟
فى عام 1964 طرحت مصر مناقصة لتوريد محطة نووية لتوليد الكهرباء قدرتها 150 ميجاوات وتحلية المياه بمعدل 20 ألف متر مكعب فى اليوم، وبلغت التكلفة المقدرة للمشروع 30 مليون دولار.

#رابعا : ما سبب توقف البدء فى التنفيذ؟
تسببت نكسة 1967 فى وقف كل هذه المشاريع القومية ومنها مشروع الضبعة النووى.

#خامسا : متى عاد الأمل فى تحقيق البرنامج المصرى النووى.
فى فبراير 2015 وقع الرئيس عبد الفتاح السيسى مع نظيره فلادمير بوتين اتفاقية إقامة أول محطتين نووية لتوليد الكهرباء بأرض الضبعة كمرحلة أولى والتى تستوعب حتى 8 محطات نووية.

#سادسا : كم محطة يمكن أن تستوعبها أرض الضبعة.
أرض الضبعة تستوعب 8 محطات نووية ستتم على 8 مراحل، المرحلة الأولى تستهدف إنشاء محطة تضم 4 مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء بقدرة 1200 ميجا وات بإجمالى قدرات 4800 ميجا وات.

#سابعا – كم تبلغ تكلفة مشروع الضبعة؟
تصل تكلفة المحطة وفقاً للعرض الروسى إلى 5 مليارات دولار للمفاعل بإجمالى 20 مليار دولار.

#ثامنا – لما تم اختيار العرض الروسى لتنفيذ المشروع النووى من بين عدد من العروض المقدمة لمصر؟
اختارت مصر العرض المقدم من شركة روس آتوم الروسية من بين 6 عروض من شركات أخرى نتيجة تناسب هذا العرض مع مصالح مصر السياسية والفنية والاجتماعية والاقتصادية.

#تاسعا – ما أهم بنود العرض الروسى؟
1- أرض الضبعة ملك لجمهورية مصر العربية ولها الحق فى التعاون مع دول أخرى فى تنفيذ المراحل التالية من المحطة كما يتناسب.
2- الدولة الوحيدة التى تقوم بتصنيع مكونات المحطة النووية بنسبة 100% على مستوى العالم، ولا تعتمد على استيراد مكونات المحطة من أى دول أخرى قد يكون بينها وبين مصر خصومة تعرض المشروع للاحتكار من قبل هذه الدول.
3- لا تضع أى شروط سياسية على مصر لإقامة المحطة النووية، بالإضافة إلى إنشاء مركز معلومات للتقبل الشعبى للطاقة النووية ونشر ثقافة التعامل معها وفوائدها التى ستعود على مصر لحل أزمة الكهرباء والمكاسب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية لهذا المشروع.
4- تقوم مصر بسداد قيمة المحطة النووية بعد الانتهاء من إنشائها وتشغيلها، وذلك من الوفر الناتج من المحطة مع وجود فترة سماح يتم تحديدها بالاتفاق بين الجانبين.
5- إنشاء مصانع روسية فى مصر لتصنيع مكونات المحطة النووية محليا وهو ما سيعمل على تطوير الصناعة المحلية فى مصر.
6- عقد دورات تدريبية للكوادر المصرية على استخدام التكنولوجيا النووية ونقل الخبرات الروسية فى هذا المجال للمصرين.
7- توفر روسيا 90% من المكون الأجنبى “عملة الدولة” وتوفر مصر 10%.
8- تصل نسبة التصنيع المحلى إلى 25% للإدخال تكنولوجيا الطاقة النووية للبلاد وبناء كوادر مصرية فى هذا المجال.
9- تستوعب المحطة النووية ما يقرب من 1400 عامل مصرى ما بين مهندسين وفنين وإداريين.

#عاشرا : صافي دخل الخزانة العامة المصرية من المشروع ويمثل قيمة ببع الطاقة الكهربائية المولدة من المفاعلات النووية :
1 ) – الفترة الاولي : فترة السماح (6سنوات) دخلا صافيا قدره 19 مليار دولار خلال الفترة من بدء التشغيل حتى موعد سداد أول قسط من القرض المقدم من روسيا.
2 ) – الفترة الثانية : سداد القرض وفوائده (22 عاما) تحقق دخلا صافيا قدره، 49 مليار دولار سنويا وذلك بعد خصم قيمة الأقساط والفوائد المسددة.
2 ) – الفترة الثالثة : بعد سداد القرض وفوائده وتنقسم إلي خيارين:
$) الخيار الاول – (30 عاما) : تحقق دخلا صافيا قدره 150 مليار دولار حتى انتهاء العمر الافتراضى لهذه المفاعلات والذى يقدرب بنحو (60 عاما)،
#ليصبح إجمالى صافى الأرباح التى ستحققها الخزانة العامة المصرية، من تشغيل المفاعلات النووية لحده الأدنى 218 مليار دولار = ( 19 + 49 + 150 )
$) الخيار الثاني – (50 عاما) : فى حال زيادة العمر الافتراضى لهذه المفاعلات لـ(80 عاما) سيحقق عائدا اقتصاديا يتخطى 200 مليار دولار.
#ليصبح إجمالى صافى الأرباح التى ستحققها الخزانة العامة المصرية، من تشغيل المفاعلات النووية لحده الاقصي 268 مليار دولار = ( 19 + 49 + 200 )

#حادي عشر : شروط_السداد :
دراسة الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع اعتمدت خلال الاتفاقية الموقعة بين مصر وروسيا والتى تم التصديق عليها فى إبريل عام 2016، ورصدت الاتفاقية قيمة القرض الذى ستمنحه روسيا لمصر، والبيان الزمنى للإنشاءات والتشغيل، بالإضافة إلى الفائدة البنكية للقرض، وهى نسبة (3% سنويا)، وهكذا بينت الاتفاقية الأقساط والتى يسددها الجانب المصرى على 43 قسطا على مدى 22 عاما بواقع قسطين لكل عام، ويبدأ القسط الأول بعد 6 سنوات من تشغيل المفاعل الأول للمحطة.

ثاني عشر : تكلفة إنتاج وحدة الطاقة الكهربية :
-الطاقة النووية حوالي 4.5 سنت
– الفحم ستتكلف حوالى 10 سنت
– الغاز الطبيعى تتكلف حوالى 12 سنت،
– الرياح حوالى 15 سنت،
– الخلايا الشمسية حوالى 20 سنت.

#ثالث عشر : المرفقات
– مرفق رسوماً بيانية تكشف العائد المادى المتوقع بخلاف الأقساط المستحقة للجانب الروسى الذى قدم قرضا لتمويل المشروع وبحسب الوثائق والرسوم البيانية التى اعدتها المؤسسة المصرية الروسية للعلوم والثقافة ، فإنه فى حال بناء مفاعلات الضبعة النووية بمشاركة الجانب الروسى، وبناء أول محطة نووية روسية فى منطقة الضبعة على البحر الأبيض المتوسط:
– وأشارت المؤسسة إلى أن هذه حقائق اقتصادية تعتمد على معلومات متاحة ورسمية، مصدق عليها من الحكومتين.

مفاجأة بالتفاصيل .. بشائر الخير تأتي مع عودة السيسي من الصين .. بمشروع ينتظره المصريين .. 268 مليار دولار صافي ربح Reviewed by أخبار مصر on 6:22 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.