جريمة بشعة تهز أسيوط .. أم تتجرد من مشاعرها وتذبح رضيعتها بالسكين والساطور .. تفاصيل صادمة






“بأي ذنب قتلت”، رضيعة لم تتجاوز ال4 اشهر الأولى من عمرها، وجدت في فراشها مذبوحة بطريقة بشعة، في محافظة اسيوط بالصعيد المصري، وبات الغموض حول مقتلها يحيط حول رجال الامن، اللذين كثفوا جهودهم ، حتى توصلوا الجاني.


رجال الأمن في أسيوط يتوصلوا للقاتل


إستطاعت فرق البحث الجنائي في مديرية الأمن بأسيوط، أن يكشفوا الغموض، الذي كان يخيم على حادثة ذبح الطفلة الرضيعة، بعد أن توصل رجال الأمن الى الجاني، والتي توصلت إليه التحريات ليتضح بالنهاية أن مرتكب الجريمة بالطفلة هي والدتها.

تجردت من كل معاني الأمومة، وانتزعت من قلبها الرحمة وجميع مشاعر الإنسانية، تحولت إلى كائن متوحش بشع، في صورة إنسان، لا توصف بالوحش فلوحوش لا تقتل أبنائها، بل تقتل من أجل ابنائها، إستخدمت سكينا وساطور، لتنهي حياة فلذة كبدها ذبحا بهم.


الأم القاتلة تعترف بجريمتها

بعد القبض على الأم القاتلة متجرة الأدمية والإحساس، إعترفت بفعلتها وجريمتها البشعة، ولم تلبث إلا أن بررت فعلتها بأن زوجها غضب من أجل إنجابها للطفلة أنثى، وانمها لطالما رغبا في إنجاب ولدا ذكر، فقررت التخلص من الطفلة المسكينة.

لا توجد عبارات توصف بشاعة ما حدث، فهي فعلت ما كان يفعل بالجاهلية قبل بزوغ شمس الإسلام، ولكنها إرتكبت الجريمة بشكل أكثر بشاعة، بالجاهلية كانوا يدفنون الإناث أحياء، ولكنها قتلت ابنتها ذبحا وكأنها تذبح دجاجة، ولم تكترث للمخلوقة التي لاحول لها ولا قوة ولا ذنب لها أن خلقت أنثى من أم مجرمة جاهلة.


جريمة بشعة تهز أسيوط .. أم تتجرد من مشاعرها وتذبح رضيعتها بالسكين والساطور .. تفاصيل صادمة Reviewed by أخبار مصر on 11:58 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.