حمدين صباحي يفاجئ الجميع : لو فزت فى الإنتخابات سأستعين بالسيسى فى اى مشورة وطنية وأتوقع ألا يتأخر فى تلبية نداء الوطن





قال حمدين صباحى، المرشح الرئاسى السابق ، إنه لن يندم على قرار الترشح لرئاسة الجمهورية، مشيرا إلى أنه استجاب لمطالب الشباب لتحقيق مطالب الثورة، مضيفاً: "لا شىء يدعونى للانسحاب من السباق الرئاسى، ولا أتوقع أن يكون هناك أى تزوير فى العملية الانتخابية".

وأضاف "صباحى"، خلال حواره فى برنامج تلفزيوني ، إن الدولة والإعلام المصرى ينحازان لصالح المرشح الآخر عبد الفتاح السيسى، مطالباً مؤسسات الدولة بعدم الانحياز لصالح المرشح الآخر.

وأشار مؤسس التيار الشعبى، إلى أن هناك بعض المؤسسات كانت تشحن موظفيها لتحرير التوكيلات لصالح السيسى، مشيراً إلى أن التلفزيون الرسمى أكثر حياداً من الإعلام الخاص، وأن الإعلام الخاص يلعب دور لصالح  السيسى بسبب مصالحهم مع الدولة، قائلا: "الإعلام الخاص لا يعمل أى شىء لصالحى لأنى أنا مش تبع الدولة أنا تبع الشعب".

ولفت "صباحى"، إلى أن برنامجه الانتخابى معبر عن الثورة، وان المنافس لم يطرح برنامجا انتخابيا حتى الآن، متابعاً: "لا أدعى احتكار الثورة ولا أملك (ختم) بأنى مرشح الثورة، والبرنامج الانتخابى يتضمن مطالب الشعب فى الميادين وشركاء الثورة، والمواطن يختار مرشحه وفقاً لشخصيته وبرنامجه الانتخابى، وثورتى 25 يناير و30 يونيو عملتا على توعية الشعب بالسياسة".
وأكد المرشح الرئاسى، أن برنامجه الانتخابى يتضمن تطبيق الحد الأدنى والأقصى للأجور، بالإضافة إلى إنشاء مشاريع قومية كبرى يلتف حولها الشعب، مضيفا إنه طرح البرنامج الانتخابى حتى يستطيع المواطن العادى محاسبته حال فوزه بالمنصب الرئاسى، مضيفاً: "مواقفى وتاريخى دليل على قدرتى على تنفيذ برنامجى الانتخابى وتجربتى البرلمانية أعطتنى خبرة كبيرة فى تبنى وحل مشاكل المواطنين".

وتعهد المرشح الرئاسى بتنفيذ مطالب الشعب وتحقيق مصالحه حال فوزه، مناشداً المواطنىن بالمشاركة الإيجابية فى الانتخابات الرئاسية القادمة والتصويت لصالحة، مشددا على ضرورة تقديم أى مرشح لمنصب رئاسة الجمهورية برنامج انتخابى واضح للشعب حتى يكون قادر على محاسبته.


وأشار "صباحى"، إلى أنه حال فوزه سيحافظ على قوة الجيش وتعزيزه بعيداً عن السياسة، مؤكداً على ثقته فى تعاون مؤسسات الدولة والقوات المسلحة مع أى رئيس قادم، مشيرا إلى أن من يروج لغير ذلك واهم، حسبما ذكر.

وأضاف المرشح الرئاسى، أن أجهزة الدولة تخلت عن مرسى عندما أيقنت أن الشعب وقف ضده، مشددا عتلى أن الرئيس المنتخب يجبر الأجهزة ومؤسسات الدولة على الانحياز بناء على إرادة الشعب، فالشعب الوحيد القادر على إسقاط أى رئيس، مؤكدا "أنا لست مرسى وهدفى بناء دولى قوية وليس تدميرها مثله".

وتابع: "إن نظام مبارك ظلت سياسته موجودة وتحكم بعد ثورة 25 يناير، وسياسات "مرسى" كانت نفس سياسات "مبارك"، و"كنت اعتبر أن مرسى وجه جديد لمبارك ويطبق نفس سياساته.. لا يشرفنى الحصول على أصوات مؤيدى مبارك أو مرسى".


وأوضح "صباحى"، انه سيعمل على محاربة الإرهاب وبناء دولة قوية وتدمير البيئة التى تساعد على نمو "الإرهاب"، مؤكداً ان شباب مصر لديه عزيمة على تحقيق أهداف الثورة، وإن الشعب يحتاج فرصة لبناء دولة جديدة بعد ثوراته المتتالية ولا يريد ان تبقى الثورة فى الشارع، و"الثورة قامت من أجل بناء الدولة والانتقال من الميادين إلى الحكم".

ولفت مؤسس التيار الشعبى، إلى أن المشاركة فى الانتخابات مسئولية تاريخية ووطنية ومن مصالحة الشعب المشاركة الإيجابية وليست المقاطعة، مشيراً إلى أن رأى مبارك فى ترشحه فى الانتخابات لا يعنى له أى شيء، قائلاً: "لكل شخص التعبير عن رأيه ونسعى للقضاء على سياسات الفساد التى كان يتبعها نظام مبارك".
 شاركة الجادة فى بناء الدولة، متابعا: "أنا جسر لتميكن الشباب من البناء وإدماجه فى مؤسسات الدولة".

وأوضح المرشح الرئاسى، أن الانتخابات القادمة غير محسوبة لصالح المرشح "السيسى" وما يقال حول ذلك غير صحيح، متسائلاً أى جهات استطلاع استندت إليها من يقول إن الانتخابات محسومة لصالح السيسى؟".

وأشار، إلى أنه لن يتعارض مع أصحاب الرأى والمعبرين عنه بالسلمية، مؤكداً أنه لا تصالح أو تسامح مع الإرهاب، و"من يحمل بندقية ضد مصرى سنضربه بمدفع، وأنه سيصدر عفواً عن مسجونى الرأى فى حالة فوزه برئاسة الجمهورية، وأنه لن يبقى إرهابيا على أرض مصر، مؤكداً أنه سيقوم بتعديل قانون التظاهر ولن يلغيه.

وقال حمدين صباحى، المرشح الرئاسى لرئاسة الجمهورية، إنه سيتحمل الإنفاق المادى على أسر كل بيت فقد ابنا أو أبا فى الأحداث الأخيرة التى راح ضحياتها العديد من المواطنين، وإنه لن يسمح بقيام أحزاب على أساس دينى، وبالتالى لا يوجد حزب للإخوان لان الدولة لا تتحمل وجود تنظيمهم نهائياً ولكن سيتم التعامل مع أعضاء جماعة الإخوان كمصريين، مضيفاً: لا محاسبة أو عقوبة الا على من افسد أو ارتكب جريمة فى حق الوطن والشعب".

كما أكد المرشح الرئاسى لرئاسة الجمهورية، أن الدولة لن تميز أى شخص عن الآخر فى دولة القانون، مشيراً إلى أن أخطاء الإخوان تسببت فى عدم ثقة الشعب فى التيارات الإسلامية، وقال إنه حال فوزه سيقوم بإصلاحات بوزارة الداخلية ورفع كفاءة فرد الشرطة وتوفير الأجهزة العليمة الحديثة، ورفع رواتب رجال الشرطة للقضاء على الظلم وتجنب القبض العشوائى، مضيفًا: "الدولة الحالية فاشلة ورخوة تصدر الوجه الأمنى لعجزها عن تحقيق مطالب الشعب".

وأشار المرشح لرئاسة الجمهورية، إلى أن القضاة اضطروا أن ينفذوا قانون التظاهر، ويحكموا على بعض شباب 25 يناير مع أن القانون غير دستورى، مستطردًا: "لن تغضبنى المظاهرات لو وصلت إلى الرئاسة لأننى كنت أشارك فى المظاهرات وأنا طالب، والنظام الحالى عاجز عن الحوار مع الطلاب".

وأوضح "صباحى"، أن جماعة الإخوان تاجرت بدم الشعب، لافتا إلى حزنه على الدم الذى سال فى ميدانى رابعة العدوية والنهضة، مشيرا إلى أن الدولة تحتاج إلى الهدوء والاستقرار ليطمأن الشعب ويكون قادرًا على العمل والإنتاج وتحتاج أيضًا للتصالح مع الشباب.
  
وأضاف: "لو فزت فى الانتخابات سأستعين بالسيسى فى أى مشورة وطنية، وأتوقع ألا يتأخر فى تلبية نداء الوطن وفى حالة خسارتى سأقدم له التهنئة، وسأشكل تيار قوى ووطنى وجاد ومعارض مستفيداً بتجربة جبهة الأنقاذ، ولن يكون لى دور تنفيذى فى أى سلطة وتنفيذية، وموقعى أن أقود تيارا يدعو للديمقراطية ومحاربة الفساد".

حمدين صباحي يفاجئ الجميع : لو فزت فى الإنتخابات سأستعين بالسيسى فى اى مشورة وطنية وأتوقع ألا يتأخر فى تلبية نداء الوطن Reviewed by أخبار مصر on 7:08 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.