داعش ترتدي النقاب للهروب خوفاً من الجيش المصري




أثارت صورة تظهر جنودا في الجيش المصري مع أحد عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس المتشدد مرتديا النقاب، تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي تسخر من المتشددين، وتشيد بعمليات القوات المصرية في محافظة شمال سيناء.

وارتدى المتشدد النقاب في محاولة لتضليل قوات الجيش خلال عملية دهم في حي الشرابجة في مدينة العريش بمحافظة سيناء، إلا أنه سقط بقبضة مجموعة من الجنود.

والرجل الذي اعتقل قبل أيام مع آخرين متورط، حسب مصادر أمنية مصرية، بهجوم استهدف في مارس الماضي حاجز تفتيش في الصفا بالعريش، مما أسفر عن مقتل 13 شرطيا.


وبعد انتشار الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، انهالت التعليقات الساخرة من عناصر تنظيم بيت المقدس الذي بايع داعش، تحت مسمى جماعة "ولاية سيناء".

وقال أحد المغردين على موقع تويتر "تم القبض على الوليه دي في سيناء الجيش المصري لبسهم نقاب تسلم الأيادي اللي بتلبس خرفان أنصار بيت المقدس النقاب".

وغرد آخر "قوات الجيش تقبض على إرهابي من ما يسمي ولايا سيناء متخفيا بالنقاب وتلتقط سيلفي معه بدون نقاب".

كما كتب مغرد ثالث "الحقيقة ما يدور فى سيناء أن الجيش والشرطة جعلوا تنظيم بيت المقدس يرتدى أعضائه نقاب للهروب ورغم ذلك يسمونها ولاية سيناء".

وعلى موقع فيسبوك، علق أحدهم على الصورة قائلا "يستخدم العديد من الإرهابيين فى سيناء النقاب للتخفي من قوات الأمن ولذلك يقعون في مصيدة الجيش المصري".

وتساءل أحد رواد الموقع "يا ترى مهرب ولا من ولايا بيت المقدس ولا نسوان داعش".

يشار إلى أن قوات الجيش المصري والشرطة تشن عمليات مكثفة في شمال سيناء ضد مسلحي تنظيم أنصار بيت المقدس، الذي تبنى هجمات استهدفت مدنيين وعسكريين.

داعش ترتدي النقاب للهروب خوفاً من الجيش المصري Reviewed by أخبار مصر on 2:58 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.