دار الإفتاء تنهي الجدل وتفجر مفاجأة بخصوص حكم فوائد البنوك




في حواره مع برنامج فتاوى الناس والذي يذاع عبر فضائية الناس، أكد الدكتور “مجدي عاشور” المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، بأن التعامل مع البنوك وأخذ العوائد والفوائد التي تقدمها البنوك “حلال شرعًا” ولا شيء فيه، مؤكدًا بأن البعض يتسائل بكثرة عن هذا الأمر وهو ما وجب أن يكون هناك رد قاطع بشأنه.

في رده عن سؤال من متصل بخصوص “هل  يجوز أن أنفق فوائد البنوك فى إطعام وشراب المساكين والفقراء؟”، قال مستشار مفتي الجمهورية، بأن دار الإفتاء المصرية قد أكد بجواز التعامل مع النبوك، مشيرًا إلى كونه يعتقد بأن الفقهاء القدامى لو اطلعوا على فكرة البنوك وعن طرق التعامل معها لقالوا بجوازها على الفور.



وتابع الدكتور ” مجدي عاشور”، حديثه قائلًا : “هناك بعض الناس يفتون من تلقاء أنفسهم ويقولون أن هذا حرام وهذا حرام بدون أخذ رأي أهل الذكر، ولكن الأزهر والمؤسسات الدينية يؤكدون بجواز التعامل مع البنوك بدون أي مشاكل تذكر”.

وأوضح مستشار مفتي الجمهورية، بأن طالما كانت العوائد التي يتم أخذها من البنوك من وجه نظر المؤسسات الدينية “حلال”، فمن الطبعي أن يجوز إنفاقها في الحج وعلى النفس في الطعام والملبس والمشرب وأن يتم إنفاقها على الأولاد والأسرة.

وطالب “مجدي عاشور” في حديثه من المواطنين ضرورة سؤال “أهل الذكر” فيما يخص تلك القضايا الشائكة والابتعاد تمامًا عن توجيه الأسئلة للأشخاص العاديين والذين يقوموا الفتاوى والإجابات للعامة بدون علم، وهو ما يجعل البعض يعتقد بأن “فوائد البنوك” على الرغم من كون غير ذلك بحسبب رأي الأزهر ودار الإفتاء.

دار الإفتاء تنهي الجدل وتفجر مفاجأة بخصوص حكم فوائد البنوك Reviewed by أخبار مصر on 2:46 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.