صحيفة بريطانية تكشف سر الشريط الجنسي الذي أجبر شفيق على التراجع عن ترشحه للانتخابات الرئاسية وأديب يكشف الحقيقة الكاملة




ما زالت توابع تراجع الفريق أحمد شفيق عن ترشحه للانتخابات الرئاسية 2018 تتوالى، حيث أعلن شفيق وبشكل رسمي عن عدم ترشحه للانتخابات، وقال أنه ليس هو رجل المرحلة القادمة، ولكن ظهرت خلال اليومين الماضيين تسريبات نشرتها صحيفة النيويورك تايمز، وبحسب زعم هذه التسريبات فإن ضابط بالمخابرات الحربية كان يملي على الإعلاميين ما سيفعلونه بشفيق حال تراجعه أو حال استمراره في السباق الرئاسي.

وبحسب التسريبات المنشور فإن الضابط الذي تحدث مع الإعلاميين أخبرهم أن شفيق له سيديهات، فإن استمر في الترشح للرئاسة، تخرج هذه السيديهات والعلاقات على القنوات التلفزيزنية، وإن انسحب فهو زعيم وقائد من قيادات القوات المسلحة، وذلك بحسب التسريبات، ولكن كشف موقع ميديل إيست آي البريطاني، اليوم عن السببب الحقيقية الذي أجبر شفيق على التنازل عن ترشحه في الانتخابات الرئاسية، وهو إخباره بأنه سيتعرض لحملة ضخمة “بالسيديهات” تتعلق بقضايا فساد وأشياء جنسية أخرى.



وأضاف ميدل إيست آي البريطاني أنَ الفريق أحمد شفيق تلقى هذه التهديدات بالفعل من أشخاص مقربين من النظام الحاكم المصري، وذلك فور عودته من الإمارات، وبحسب الجريدة فإن مصادرها رفضت أن تفصح عن الشخص الذي تم إرساله إلى شفيق بهذه التهديدات.

ومن جهة أخرى  الإعلامي عمرو أديب كان له رأي آخر، حيث قال أديب أن الإعلام المدعوم قطرياً هو من يقف وراء فبركة ما قيل أنه شريط جنسي للفريق أحمد شفيق، وأضاف أديب أن موقع موقع «هافنجتون بوست» والذي قال أنه ممول قطرياً هو من قال ذلك، وذلك بالرغم من أن ميدل إيست آي هو أول من تحدث عن موضوع السيديهات الجنسية لشفيق وهي التي أجبرته على التراجع.





صحيفة بريطانية تكشف سر الشريط الجنسي الذي أجبر شفيق على التراجع عن ترشحه للانتخابات الرئاسية وأديب يكشف الحقيقة الكاملة Reviewed by أخبار مصر on 10:40 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.