عماد أديب يكشف للمرة الأولي عن الشئ الذي يصب في مصلحة الرئيس السيسي




علق الإعلامي عماد الدين أديب، على طلبه في أحد مقالاته بمد فترة قبول طلبات المرشحين للانتخابات الرئاسية. 

وقال أديب في مداخلة هاتفية لبرنامج «بالورقة والقلم»، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي، والمذاع عبر فضائية «Ten»، إن الأهم في الانتخابات الرئاسية ليس من سيفوز، بل أن يكون هناك انتخابات تنافسية تستطيع خلق نوع من الجدل بين برنامج وبرنامج آخر مضاد، لافتًا إلى أنه من مصلحة مصر أولًا والتجربة السياسية ثانيًا وتاريخ الرئيس عبد الفتاح السيسي ثالثًا، أن تحدث انتخابات تنافسية تستطيع أن تحدث نوع من الجدل بين برنامج وبرنامج آخر مضاد، وتحرك الحياة السياسية الراكدة. 



وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، هو المرشح الرئاسي الذي يعرف الجميع جيدًا أنه هو من سيفوز في الانتخابات، لكن نزوله في الانتخابات بمفرده أمر يضر به كثيرًا، وتساءل قائلًا: «نحن لسنا مجرد كائنات نأكل ونشرب فقط، جميعنا كامل الأهلية، وعلينا أن نشارك في تحديد مستقبل وطننا، والناس التي تحاول ترويع كل من يعلن عن نيته الترشح للرئاسة، هل من المطلوب نزول الرئيس السيسي في استفتاء؟»، وأضاف: لو ذلك صحيحًا لماذا نقوم بمرحلة انتخابية الآن؟ هل المقصد أن ينزل بالتزكية؟ وتابع: «الجميع يدرك جيدًا أنه إذا أجريت انتخابات حرة ونزيهة سيفوز الرئيس مهما كان من ينافسه في الانتخابات»، وطالب الدولة بخلق مناخ سياسي ملائم وبيئة تنافسية مناسبة لإجراء لانتخابات رئاسية حرة، حيث إنه من الأفضل للسيسي أن يحصل على 52% في الانتخابات من حصوله على 99.5%. 

وأكد أديب أن الحياة السياسية في مصر بها حالة من الجمود، ولابد من تخطي هذه الحالة، وقال: «نحتاج لمد فترة قبول المرشحين للراسة 10 أيام أخرى؛ حتى يتمكن أي مرشح يرغب في الترشح من استكمال أوراقه، وإلا سندخل في تجربة ليس لها معنى». 

وكان الإعلامي عماد الدين، قد طالب الهيئة الوطنية للانتخابات في أحد مقالاته، بمد فترة تقديم أوراق الترشح، أسبوعًا أو 10 أيام إضافية، معتبرًا أن قواعد الهيئة الوطنية ليست بمواد مقدسة، نظرًا لأنها تعمل في نهاية الأمر من أجل إجراء انتخابات تنافسية حرة ونزيهة، خاصة وإنها قامت بتغيير قواعدها من قبل في انتخابات الرئاسة في 2014، بتمديد مدة الاقتراع يومًا إضافيًا.

عماد أديب يكشف للمرة الأولي عن الشئ الذي يصب في مصلحة الرئيس السيسي Reviewed by أخبار مصر on 1:44 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.