مسؤول بـ”البحوث الفلكية” يكشف حقيقة دمار العالم خلال ساعات.. ورسالته للمواطنين




نشر الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، تدوينة له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي، طمأن فيها المواطنين بشأن خبر مرور كويكب بالقرب من الأرض وما يتعلق بذلك من حديث حول دمار العالم، بسبب احتمالية اصطدام الكويكب بالأرض،خلال ساعات.



وأضاف “تادرس”، بأنه كويكب متوسط الحجم ضمن الكويكبات القريبة من الأرض يتراوح قطره ما بين 0.5 كم و 1.2 كم أي ما يعادل حجم ناطحة سحاب برج خليفة في دبي، وتقدر سرعة هذا الكويكب بحوالي 35 كم في الثانية، وهو أسرع 15 مرة من أسرع الطائرات في العالم، وسيمر بأقرب نقطة من الأرض في 4 فبراير الجاري.

وأكد  رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بأنه لا يمثل خطرًا مباشرًا على الأرض لأنه ليس في مسار تصادمي معها خلال 100 سنة قادمة، وأن أقرب نقطة لهذا الكويكب بالنسبة للأرض ستكون على مسافة تقدر بــ11 ضعفا مثل المسافة بين الأرض والقمر، أي أكثر من 4 ملايين كيلومترات، فلو كانت هذه المسافة غير آمنة لوقع القمر على الأرض.

مسؤول بـ”البحوث الفلكية” يكشف حقيقة دمار العالم خلال ساعات.. ورسالته للمواطنين Reviewed by أخبار مصر on 7:19 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.