انتظر خروج بناته للمدرسة.. سائق الإسعاف قتل زوجته الممرضة ثم جلس بجوار جثتها أكثر من ساعتين




بالرغم من طبيعة عمله على سيارة إسعاف، والتي تدفعه لرؤية الدماء دائمًا من خلال المصابين والقتلى وغيرهم من الحالات الخطرة، إلا أن هذه المرة اختلف الأمر فالضحية زوجته، التي قتلها بدم بارد، ثم جلس بجوار جثتها لمدة ساعتين حتى اكتشفت شقيقتها والجيران الجريمة، وألقت الشرطة القبض عليه.



قصة غريبة نوعًا ما، إلا أنها حدثت بالفعل، وبطلها رجل يبلغ من العمر 58 سنة، وزوجته صاحبة الـ39 سنة، وكعادتها جهزت الزوجة وجبة الإفطار، عقب خروج الأطفال إلى المدرسة، غير أن خلافاً جديداً نشب بينهما، انتهى قتلها على يد زوجها ومكوثه بجوار جثتها حتى جاءت شقيقة الزوجة واكتشفت الجريمة، فانتابها حالة من الهيستريا والصراخ، صارخة في الجيران: “قتلها المجرم.. انتو كنتو فين.. انتو مش عايشين هنا”.

وتقف غيرة الزوج الشديدة على زوجته السبب الرئيسي وراء الجريمة، حيث كشف مصدر أمني بأن المتهم أنهى حياة زوجته الممرضة، بعدما سدد لها طعنات أودت بحياتها إثر مشاجرة بينهما بسبب خلافات زوجية، وأصُيبت الزوجة بطعنة نافذة في الرقبة، وجرح بالصدر وآخر قطعي باليد.

وفي أول تعليق له، قال المتهم، بأنه شك في سلوك زوجته، خاصةً وأن لها علاقة سابقة مع طبيب بالمستشفى الذي كانت تعمل به، وخلافاتهما المتعددة هو الذي دفعه لارتكاب الجريمة.

انتظر خروج بناته للمدرسة.. سائق الإسعاف قتل زوجته الممرضة ثم جلس بجوار جثتها أكثر من ساعتين Reviewed by أخبار مصر on 1:02 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.