السؤال الأخطر .. هل يوقف حقل «ظهر» جنون الأسعار؟



وجّه الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته غرب بورسعيد، في أثناء افتتاح مشروع حقل «ظهر»، أكبر حقل غاز في مصر، الذي تم اكتشافه في البحر الأبيض المتوسط عام 2015 من قبل شركة إيني «ENI» الإيطالية، عددًا من الرسائل للمصريين تحدث خلالها عن التصدي لأي محاولات تجري لاستهداف المواطنين وتهديد أمن واستقرار مصر، قبل إنهاء كلمته عن حقل غاز ظهر وارتفاع الأسعار وزيادة الأعباء على المواطنين، كرر ثلاث مرات عبارة «نسدد ولا نطيب الأسعار» ويقصد كبح جماح ارتفاعها أو خفضها، وجاءت الإجابة «نسدد» الديون. 


تقدر احتياطيات حقل الغاز المصري بنحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، وكشف المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، على هامش الافتتاح عن زيادة كميات الغاز المستخرجة من حقل ظهر بنسبة 17% حاليًا منذ بدء التشغيل وحتى الآن، حيث ارتفعت الكميات من 350 مليون قدم مكعب غاز يوميًا إلى نحو 400 مليون قدم مكعب يوميًا، ومن المستهدف أن يرتفع الإنتاج ليصل إلى 1 مليار قدم مكعب يوميا في منتصف عام 2018 بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى. 




فاتورة الديون تتضخم الخبير الاقتصادي مصطفى السلماوي يؤكد أن طرح هذا الخيار للمرة الأولى يعني أن حجم الديون بلغ حدا كبيرا، وبات يستحوذ على أي مدخلات لمصر من النقد الأجنبي أو ما يضخه الإنتاج المحلي لسداد الديون المحلية، وأن مصر لم تعد تملك خيار سداد الديون وعدم رفع الدعم ( ارتفاع الأسعار) على خلفية برنامج صندوق النقد الدولي. بلغ إجمالي الديون الخارجية على مصر حسب آخر بيانات البنك المركزي نحو 79 مليار دولار، ولكن حتي نهاية يونيو 2017 لم يصدر أي بيان عن البنك المركزي ليرصد حجم الديون بنهاية العام الماضي، في الوقت الذي أعلنت فيه وكالة «فيتش» الدولية للتصنيف الائتمانى قبل نحو أسبوع أن إجمالي الديون الخارجية 100 مليار دولار، ولم ينف ذلك عمرو الجارحي، وزير المالية بل رد قائلًا: «فيتش أضافت استثمارات الأجانب في أدوات الدين». 

يقول السلماوي إن اجمالي الديون المحلية تخطى 3,160 تريليون جنيه والخارجية 100 مليار دولار دون احتساب قرض تمويل مشروع الضبعة النووي (25 مليار دولار)، وهذا يعني أننا نتكلم عن إجمالي دين خارجي بـ125 مليار دولار تعادل 2,215 مليار جنيه، ليكون إجمالي الديون على مصر 5,375 تريليون جنيه، وهي تعادل 154,9%، ما يعني أن ديوننا حال احتساب قرض الضبعة تبلغ فاتورتها مرة ونصف من إجمالي ما ننتجه، بعبارة أخري لو إنت دخلك في السنة 100 جنيه  ديونك في نفس السنة 154 جنيها. كما أن طرح خيار السداد من عدمه مؤشر سيئ، كما أوضح السلماوي، وسوف يتسبب في إثارة تخوفات تنعكس بشكل كبير على معدل الفائدة حين تبيع مصر سندات دولية بالأسواق العالمية لجهة ارتفاع الفائدة، وسبق أن صرح نائب وزير المالية أن السندات حين قلّ عائدها 1% توفر 20 مليار جنيه، ما يشير إلى أننا أمام معدل سندات يصل إلى 9% بدلا من 7,55 حاليا. 

  وتابع السلماوي: رغم أن مصر عصية على الإفلاس لأن ثرواتها وأصولها ما زالت هي الضمان الأكبر، ولكن حجم فاتورة الديون يطرح تساؤلات عدّة حول العائد من حقل ظهر إلى الناتج القومي في ظل وصول معدلات الديون إلى 154% من إجمالي الناتج المحلي، ما يستوجب وقف مشروع الضبعة أو تأجيله في الوقت الحالي، وإعادة النظر في المشروعات الكبرى، حتى لا نصل إلى حجم ديون تعجز مصر عن سدادها، ومجرد الاقتراب من عدم السداد يعني تأثيرات سلبية فادحة على الاقتصاد الوطني. وعن أبرز السلبيات المترتبة على ارتفاع فاتورة الدين التي تنسف أي آثار للتنمية وتعرقل خطوات الإصلاح الاقتصادي، يحصرها السلماوي في أربع نقاط، بداية من الـ19,9 مليار دولار الأموال المستثمرة في أدوات الدين والتي يمكن خروجها في أي لحظة فينهار الاحتياطي النقدي الأجنبي، مرورًا بخروج استثمارات حالية مثلما حدث في أثناء ثورة 25 يناير بسبب حالة الضبابية المتعمدة مع تراجع معدل جذب الاستثمارات الذي لم يصل حتى الآن إلى حد يبشر بالخير، وصولًا إلى تزايد وكثرة الشروط المفروضة من قبل صندوق النقد الدولي عبر إلغاء الدعم وزيادة حصيلة الضرائب على الجميع، لكي يضمنوا أن تسدد مصر ديونها للبنوك والمؤسسات الدولية والمستثمرين الذين يرعى مصالحهم. تغيير خريطة الطاقة إنتاج حقل «ظهر» للغاز الطبيعى يعزز فرص مصر فى تغيير مقاليد لعبة الطاقة فى الشرق الأوسط

عنوان عريض للكاتب البريطانى المتخصص فى شؤون الطاقة «نيك باتلر» أوردته صحيفة «فايننشيال تايمز» البريطانية على موقعها الإلكتروني يقول فيه إن بدء مصر التشغيل التجريبى لحقل الغاز المصرى الجديد سوف يغير سوق الطاقة فى مصر، مرجحًا استعادة مصر الاكتفاء الذاتى من الغاز فى غضون الـ18 شهرا القادمة، وتوقع أن تعزز مصر دورها مرة أخرى كدولة مصدرة للغاز الطبيعى بوصفها واحدة من أهم المراكز التجارية فى المنطقة، وهى المكان المثالى لربط أسواق الغرب والشرق. وسلط التقرير الضوء على أن مصر بدأت فى ديسمبر الماضى التشغيل التجريبى لحقل الغاز الجديد العملاق، ليرفع إنتاجها من الغاز الطبيعى إلى 5.5 مليار قدم مكعب يوميا، ومن المتوقع أن يصل الإنتاج المبدئى للحقل إلى 350 مليون قدم مكعب غاز يوميا، سيرتفع فى يونيو المقبل إلى مليار قدم مكعب غاز يوميا، كما تصل كميات الغاز المستخرجة من الحقل بنهاية العام 2019 إلى نحو 2.7 مليار قدم مكعب غاز يوميا مع انتهاء كل مراحل المشروع. ورأى الكاتب البريطاني أن منطقة الشرق الأوسط ستواجه مستقبلاً العديد من التغييرات فى نمط جديد لحركة التجارة فى المنطقة وإذا كان من المقرر تطوير منطقة شرق البحر المتوسط ، فإن دور مصر كمركز تجاري إقليمي جديد يبدو أمرا لا غنى عنه.

تخوفات من الإفلاس
قال الخبير الاقتصادي رضا عيسى إن خيار السداد من عدمه يثير التخوفات من الإفلاس، وعندما بحث محافظ البنك المركزي طارق عامر عن مخرج لسداد الديون طرح على الدول الخليجية تأجيل الحصول على ودائعها وجدد شراء سندات بـ1,1 مليار دولار، بمعنى أنه سدد واقترض في نفس الوقت، مما راكم أكثر من أعباء الديون وفوائدها.

الاسم

اخبار الرياضة,460,اخبار العرب و العالم,2745,اخبار عاجلة,366,اخبار محلية,9331,اخبار منوعة,629,اقتصاد و تكنولوجيا,2717,تلفزيون و فيديو و مواقع التواصل,2304,حوادث و قضايا,1816,سيارات,211,صحة و أسرة,388,فن,352,مقالات,23,وظائف خالية,84,
rtl
item
اخبار اليوم من مصر: السؤال الأخطر .. هل يوقف حقل «ظهر» جنون الأسعار؟
السؤال الأخطر .. هل يوقف حقل «ظهر» جنون الأسعار؟
حقل ظهر
https://1.bp.blogspot.com/-ySBBkqlgtMc/WnNoPcqnMLI/AAAAAAAAzcQ/bENPegWdcFsjI8_oa-n8AIM3lzj_7gY8gCPcBGAYYCw/s1600/1.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-ySBBkqlgtMc/WnNoPcqnMLI/AAAAAAAAzcQ/bENPegWdcFsjI8_oa-n8AIM3lzj_7gY8gCPcBGAYYCw/s72-c/1.jpg
اخبار اليوم من مصر
https://www.akhbar-misr.com/2018/02/blog-post_2.html
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/2018/02/blog-post_2.html
true
2353048972076038335
UTF-8
جميع الأخبار لم يتم العثور على أية أخبار عرض الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات الأخبار عرض الكل قد يهمك ايضاً التسميات ارشيف بحث عرض الكل لم يتم العثور علي الخبر الرجوع للصفحة الرئيسية الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة واحدة $$1$$ minutes ago من ساعة $$1$$ hours ago أمس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago قبل أكثر من 5 أسابيع Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share. STEP 2: Click the link you shared to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy