"المتعة الحرام" أنهت حياة ربة منزل على يد زوجها وشقيقهتها بالسلام



أواصر الرحم اختار الله إحكامها وشدد سبحانه وتعالى على عدم التفريط فيها أيا كان السبب، وجعل العقاب في ذلك حسب القرب الرحم وبعدها، ومع ذلك قد ينجح الشيطان في التفريق بين ذوي الأرحام في مال أو حسد  أو أي خصومة كانت، لكن أن تتجمع الأسباب وتتضخم الجرائم بين شقيقتين لتنتهي بأعظم الآثمام وهي إزهاق الروح، هذا ما حدث بين  "سحر ومياده" اللتين شهدت قصتهما المأسوية منطقة السلام إحدى أحياء شرق مدينة القاهرة.

الفاجعة ليست بداية القصة، بل بالعودة إلى نشأة الفتاتين قد لا يحتمل العقل النهاية، فقد تربت "سحر ومياده" في أسرة بسيطة متوسطة الحال، وتعلقهما ببعض والرحمة فيما بينهما كان مضرب مثل بالمنطقة على حسن تربيتهما، حتى ظهر شاب يدعى "إمام" في حياة إحداهما بعد ناسب سنهما الدخول في علاقة خطوبة أو زواج.



تعلقت "مياده" بـ"إمام"، الذي تقدم لخطبتها، عندها نالت الفتاة السماح من والدها حتى يعيشا سويا في منزل الأسرة لعدم امتلاكه لوازم الحياة الزوجية ومؤنتها، فتم عقد القران وبعدها ليلة الزفاف، إلا أن الشيطان بدأ لعبته من قلب "سحر" شقيقة "ميادة" والتي تتعلقت بزوج شقيقتها، فلم تبطن هذا الشعور الحرام بل راحت تظهره بالنظرات التي التفت إليها الزوج فتقابل خيالها في نقطة حرام بدأت معها بداية النهاية لهاتين الشقيقتين.

اعترف "إمام" لـ"سحر" بحبه الحرام، واعترفت له، بعد فترة امتلك زوج الشقيقة منزل من خلاله ابتعد عن العيش مع الأسرة، مع مرور الوقت بدأ اهتمام العشيقين يزداد عن المعقول، ما ألفت انتباه الزوجة، حتى جاء يوم النهاية التي زارت فيها "سحر" منزل شقيتها

"ميادة" وكالعاده كان زوجها بالمنزل، وفي سبيل استضافة أختها أصرت على النزول لإحضار بعض الطلبات، فخرجت لكن سايره الشك في الطريق فأصرت على العودة.


ما إن خرجت صاحبة المنزل، خيل لهما الشيطان أن الفرصة سنحت الآن، وهرولا لاختلاس لاحظات من المتعة الحرام على فراش الزوجية، لم يمر وقت طويل، اقتربت الزوجة التي جنت شقيتها على العشرة فضلا عن صلة الرحم بينها من باب منزلها ، وبخطوات خفيفة دخلت إلى شقتها، لم يشعر العاشقين اللذان استغرقا في النيل من بعضهما ، واتجهت عيناها نحو غرفت النوم، لتحدثها نفسها بأن هناك شيئًا ما يحدث بالداخل لكن ما زالت تكذب نفسها.

 اكملت الزوجه خطواتها حتى وصلت الي الباب، لتجد زوجها وشقيقتها في وضع حميمي صعقت منه، وكانها طعنت بخنجر غاص في أعماق قلبها، فأصابها بالصمت، وفي لحظات هاجم الزوج زوجته لكتم أنفاسها، وهو رد الفعل الذي قامت بمثله شقيقتها للتخلص منها، وستر أمرهما حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بين آخر يدين لا يمكن أن تتخيل أن يكون سببا لإنهاء حياتها.

"خيانة وزنى وتفريق بين الرحم وقتل وخداع" كلها جرائم ارتكبها العاشقان في حق الشقيقة التي أصبحت جثة أكدت للجانيين أنهما أمام قضية قتل لابد من الفرار من عقوبتها، وقف القاتلان يبرران لبعضهما أنهما تخلصا منها خوفا من العار بعد فضيحتهما، وادعيا بأن وفاتها كانت نتيجه سكته قلبيه، هذا ما أراداه، لكن الله أراد أمرا آخر ، فكشف الطبيب الشرعي الجناية وفضح سر عشاق الحرام والدم، وثبت أن الوفاة بها شبهه جنائيه، بعدها نجح رجال الأمن في تضيق الخناق عليهما فاعترفا بالواقعة.

الاسم

اخبار الرياضة,507,اخبار العرب و العالم,2759,اخبار عاجلة,367,اخبار محلية,9554,اخبار منوعة,639,اقتصاد و تكنولوجيا,2761,تلفزيون و فيديو و مواقع التواصل,2327,حوادث و قضايا,1831,سيارات,213,صحة و أسرة,398,فن,360,مقالات,24,وظائف خالية,84,
rtl
item
اخبار اليوم من مصر: "المتعة الحرام" أنهت حياة ربة منزل على يد زوجها وشقيقهتها بالسلام
"المتعة الحرام" أنهت حياة ربة منزل على يد زوجها وشقيقهتها بالسلام
المتعة الحرام
https://3.bp.blogspot.com/-RVuyDxGOhEY/Wnj7Y_w8RZI/AAAAAAAAz2w/LnAQpF2QEXwRY4AXPuw_lpkFYOiLAdFugCLcBGAs/s1600/1.jpg
https://3.bp.blogspot.com/-RVuyDxGOhEY/Wnj7Y_w8RZI/AAAAAAAAz2w/LnAQpF2QEXwRY4AXPuw_lpkFYOiLAdFugCLcBGAs/s72-c/1.jpg
اخبار اليوم من مصر
https://www.akhbar-misr.com/2018/02/blog-post_876.html
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/2018/02/blog-post_876.html
true
2353048972076038335
UTF-8
جميع الأخبار لم يتم العثور على أية أخبار عرض الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات الأخبار عرض الكل قد يهمك ايضاً التسميات ارشيف بحث عرض الكل لم يتم العثور علي الخبر الرجوع للصفحة الرئيسية الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة واحدة $$1$$ minutes ago من ساعة $$1$$ hours ago أمس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago قبل أكثر من 5 أسابيع Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share. STEP 2: Click the link you shared to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy