بعد تلميحات تركيا الغير مسبوقة .. السؤال الأخطر .. كيف تؤمن مصر حقوقها في غاز المتوسط ؟



بينما تركيا تضرب في أعمال الأمن القومي العربي وتحتل أراضي شمالي سورية وتبحث عن نفوذ في القرن الإفريقي ، كانت تواصل محاولات استهداف المصالح العربية بإعلان وزير الخارجية التركى مولود جاويش أوغلو، الاثنين الماضي ، أن بلاده تخطط لبدء التنقيب عن النفط والغاز شرقى البحر المتوسط في المستقبل القريب ، مدعيا أن هذا حقا سياديا لتركيا ، وأن الاتفاقية المبرمة بين مصر وقبرص عام 2013 بهدف استغلال المصادر الطبيعية الممتدة في المنطقة الاقتصادية الخالصة لهما شرق البحر المتوسط ، بأنها لا تحمل أي صفة قانونية.


وعلي هذا يمكن عرض ما هو آت :

- مصر حتي الآن لم يصدر عنها موقفا رسميا واحد تجاه التصريحات المنسوبة لوزير الخارجية التركي والمنشورة في وكالة الأناضول التركية ، ما يعني أن القاهرة بين ثلاثة أمور إما أنها في مرحلة البحث عن تدقيق تلك التصريحات أو في مرحلة انتظار الأفعال التركية حتي لا تبني مواقفها علي مجرد تصريحات أو أقوال لمسئولين أتراك ، أو أن ما يجري يمكن اعتباره موجها إلي دولة قبرص في إطار خلافات تركيا الشديدة معها.


- مع الأحوال الثلاث ، ومنذ إعلان توقيع الاتفاقية الموقعة بين مصر وقبرص قبل نحو 4 أعوام وهناك تقديرات للموقف التركي المنتظر وبالتالي هناك سيناريوهات قد جهزتها بالفعل القاهرة للتعامل مع أي تحرك تركي قادم بهذا الخصوص.
- اتفاقية ترسيم الحدود بين قبرص ومصر تعتبرها القاهرة جزءا من البنية التحتية الكاملة التي تسعي إلي إنشائها لتكون دولة محورية للطاقة في المنطقة ومن ثم يقضي هذا الطموح المشروع علي أحلام تركيا فى أن تكون دولة محورية لتجارة الغاز الطبيعى فى البحر المتوسط ، وأيضا تنهى آمال إسرائيل فى تصدير الغاز الطبيعى إلى أوروبا في ظل حرص القارة العجوز علي البحث عن مورد جديد بخلاف روسيا.
- اتفاقية ترسيم الحدود الموقعة بين مصر وقبرص قد تم إيداعها منظمة الأمم المتحدة وعلي هذا الأساس بدأت مصر أعمال التنقيب في مياهها الاقتصادية التي تم تحديدها بناء علي تلك الاتفاقية ، ما يعني أن الأمم المتحدة أقرتها.

- في العام 1991 حددت مصر 53 نقطة أساس لحدودها وتم إيداعها لدى الأمين العام للأمم المتحدة عام 1991 ، كما حددت قبرص 57 نقطة أساس تم إيداعها لدى الأمين العام للأمم المتحدة عام 1996 ، وتم تدعيم ذلك بالخرائط البحرية التي تستند إليها كل دولة ولم يعترض على أي من هذه أو تلك أية دولة من دول العالم الأعضاء في المنظمة الدولية على الإطلاق وهو ما يعتبر إقرار دولي قديم.
- اتفاقية الأمم المتحدة لأعالي البحار تنص على أنه لا يجوز لدولة موقعة مع دولة أخرى على ترسيم حدود ، أن توقع مع دولة ثالثة دون الرجوع إلى الدولة التى وقعت معها أولاً ، وهو ما ينطبق على الحدود البحرية بين مصر وقبرص.
- تركيا تزج بالـ " القبارصة الأتراك " في المشهد علي اعتبار أن لهم حق في إدارة الموارد الطبيعية للدولة في حين أن أزمة قبرص بالأساس لا تزال محل نزاع كبير لاحتلال تركيا شمال جزيرة قبرص في 1974 ، ولم تعترف أي دولة في العالم بذلك فيما يعترف العالم بدولة قبرص ، التي تسيطر على ثلثى الجزيرة تقريباً.
- تركيا تعتبر قبرص جزيرة وليست دولة ومن ثم تري أنه لا يحق لها سوى الحصول على بحر إقليمي فحسب (12 ميل بحري) ، مع تجاهل أحقيتها كدولة عضو بالأمم المتحدة في ترسيم حدودها البحرية مع الدول المجاورة والمقابلة لها كمصر استنادًا إلى اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

- تركيا تسعي إلي تحقيق هدف أعمق من تحركاتها بشأن ملف الطاقة وهو أن تكون المنفذ الوحيد للتصدير إلي أوروبا وهو ما قادها إلي إنهاء التوتر مع إسرائيل وعودة التقارب بين أنقرة وتل أبيب وتوقيع اتفاقية تطبيع كامل في أغسطس من العام الماضي ، في محاولة للتوصل إلى اتفاقات للطاقة من شأنها أن تسمح لإسرائيل بتصدير الغاز الطبيعي إلى تركيا ومن ثم إلى أوروبا من خلال مدّ أنبوب غاز يربط بينهما.

- تركيا لا تعترف بـ "اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار" ، ويرجع ذلك لأنها ترفض قبول سيطرة أثينا الكاملة تقريباً على بحر إيجه الذي يفصل تركيا عن اليونان ، كما ترفض أيضا بسبب وجود " الجمهورية التركية لشمال قبرص " غير المعترف بها دولياً إلا من قبل أنقرة.
- منذ أشهر وقعت " الجمهورية التركية لشمال قبرص " وتركيا على اتفاق يمنح أنقرة حقوق التنقيب عن الغاز في مناطق تعتبرها " الجمهورية التركية لشمال قبرص " ضمن أراضيها البحرية.
- سبق أن تم التوقيع منذ أشهر أيضا علي اتفاق بين " الجمهورية التركية لشمال قبرص" و " مؤسسة البترول التركية (تباو) " المملوكة للدولة يشمل الترخيص للتنقيب في آلاف الأميال المربعة من الأراضي البحرية التي تعتبرها حكومة قبرص كمنطقة اقتصادية خالصة خاصة بها.

كيف تؤمن مصر حقوقها البحرية ؟  


علي مدار الثلاثة أعوام الماضية كانت مصر قد عزمت علي تطوير سلاحها البحري وفق أحدث التقنيات والأسلحة والمعدات ، اعتمادا علي قدرة هذا السلاح وقوته وتاريخه الممتد منذ نحو قرنين ماضيين.
فى صحراء العلمين ظهر على الخريطة المصرية أول قاعدة عسكرية متكاملة فى الشرق الأوسط مملوكة لدولتها ، أى أن هناك قواعد مماثلة فى المنطقة ونعلمها جميعًا، لكنها ليست ملك الدول، التى تقام على أراضيها ، ولا سيادة لهذه الدول عليها.أمام مصر فأنشأت قاعدة محمد نجيب العسكرية كأول قاعدة عسكرية يتمركز بها تجميع قتالى قوى قادر على حماية البر والبحر والمشروعات الاستراتيجية سواء في الضبعة أو حقول البترول أو مدينة العلمين الجديدة أو ميناء مرسى الحمراء على البحر المتوسط.
وقعت مصر مع فرنسا، فى 2014، اتفاقاً لتزويد القاهرة بأربع قطع بحرية من طراز «جويند»، على أن يتم تصنيع 3 منها فى مصر.
حصلت مصر على  الفرقاطة " تحيا مصر" من طراز فريم ، فى يوليو 2015 .

تسلمت مصر حاملتى مروحيات فرنسيتين، من طراز ميسترال، وذلك فى الفترة من يونيو إلى سبتمبر 2016 ، ويمكن للسفينة الواحدة حمل 16 طائرة هليكوبتر ونحو ألف جندي.

تسلمت مصر الغواصة الأولى والثانية  من أصل 4 غواصات ، من طراز «تايب 209- 1400» فى أبريل الماضى، وتم تدشين الثالثة.
حصلت مصر علي القطعة البحرية الكورفيت من طراز بوهانج، والتى تحمل اسم " شباب مصر" والقادمة من كوريا الجنوبية ، بجانب لانشي صواريخ هما "سليمان عزت" و"على جاد". 

في أكتوبر الماضي شهد الرئيس السيسي مناورة ذات الصواري وهي مناورة عسكرية دورية بهدف الوصول برجال القوات البحرية إلى أعلى مستوى من التدريب والمهارة في استخدام الوحدات والأسلحة البحرية الحديثة ليمارسوا مهامهم بكل قوة وحزم في حماية سواحل مصر ومياهها الإقليمية ضد أي أعمال عدائية خارجية أو داخلية ، بالإضافة إلى التأكد من قدرة جميع العناصر المقاتلة والتخصصية داخل القوات البحرية على مواكبة التطور المتسارع في نظم وأساليب القتال البحري بما يتناسب مع طبيعة العدائيات والتهديدات البحرية المحتملة، وتنفيذ كافة المهام المكلفين بها بنجاح وتحت مختلف الظروف.

الاسم

اخبار الرياضة,507,اخبار العرب و العالم,2759,اخبار عاجلة,367,اخبار محلية,9563,اخبار منوعة,639,اقتصاد و تكنولوجيا,2762,تلفزيون و فيديو و مواقع التواصل,2327,حوادث و قضايا,1831,سيارات,214,صحة و أسرة,398,فن,360,مقالات,24,وظائف خالية,84,
rtl
item
اخبار اليوم من مصر: بعد تلميحات تركيا الغير مسبوقة .. السؤال الأخطر .. كيف تؤمن مصر حقوقها في غاز المتوسط ؟
بعد تلميحات تركيا الغير مسبوقة .. السؤال الأخطر .. كيف تؤمن مصر حقوقها في غاز المتوسط ؟
كيف تؤمن مصر حقوقها في غاز المتوسط
https://3.bp.blogspot.com/-GJLxKRg8oZM/WnrhR_NVhkI/AAAAAAAAz_U/Iij9bHQjdhMJLDmQy7DyhR5NMA82ZDLeQCLcBGAs/s1600/1.jpg
https://3.bp.blogspot.com/-GJLxKRg8oZM/WnrhR_NVhkI/AAAAAAAAz_U/Iij9bHQjdhMJLDmQy7DyhR5NMA82ZDLeQCLcBGAs/s72-c/1.jpg
اخبار اليوم من مصر
https://www.akhbar-misr.com/2018/02/blog-post_882.html
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/2018/02/blog-post_882.html
true
2353048972076038335
UTF-8
جميع الأخبار لم يتم العثور على أية أخبار عرض الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات الأخبار عرض الكل قد يهمك ايضاً التسميات ارشيف بحث عرض الكل لم يتم العثور علي الخبر الرجوع للصفحة الرئيسية الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة واحدة $$1$$ minutes ago من ساعة $$1$$ hours ago أمس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago قبل أكثر من 5 أسابيع Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share. STEP 2: Click the link you shared to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy