عقب ضربات الجيش المصري التي مزقت عناصر داعش الي أشلاء.. ننشر وصايا داعش الـ 17 لذئابها المنفردة




عقب ضربات الجيش المصري  التي مزقت عناصر داعش الي أشلاء ننشر
وصايا داعش الـ 17 لذئابها المنفردة
هم يعلمون انهم هالكون بلا محالة، وعليهم ان يكتبون وصاياهم قبل القضاء عليهم، رصاصات الحق اخترقت اجساد رسل الشر واعداء الحياة، فتهاوى التنظيم الى اشلاء تنازع الموت، وما بقى من الجسد الممزق ذئاب منفردة هنا وهناك، سواء فى العراق او سوريا او ليبيا او سيناء.
الانفاس الاخيرة للتنظيم الشرير تتصاعد فى ارض الفيروز، على ايدى وسواعد ابطالنا البواسل من قوات الجيش والشرطة، بالقضاء على 105 عنصر تكفيرى خلال العملية الشاملة فقط حتى الان، خلافاً عن مئات المقبوض عليهم، فى تنظيم لم يتعدى الباقين منه ال 700 تكفيرى، حسبما اكدت مصادر قبلية.
ساعة الصفر للإعلان عن الإنتصار الكبير، باتت وشيكة، لكن قبلها كانت هناك رسالة من طواغيت التنظيم الى ذئابهم المنفردة، تعلن اقتراب الممات، وتكتب الوصايا ال 17، والتى ننفرد نشرها من خلال التقرير التالى.
احلام الطواغيت تحولت الى كوابيس على الارض المقدسة سيناء، ووصاياهم رغم خطورتها الا انها ستردد فى صدورهم بوعى الشعب، وجهود ابطالنا البواسل من الجيش والشرطة.
ما سنكشفه من رسائل موثقه للتنظيم داعش فى سوريا والعراق الى تكفيريه فى باقى البقاع الهدف منه هو الإبلاغ والتحذير، وبعث رسالة الى شعبنا الابى الا ينقاض وراء نشر الاشاعات التى يعتمد عليها التنظيم الذى يلفظ انفاسه الاخيرة الان، بعد ان لاقى ضربات قاسمة وقاتله هشمت رأسه ومزقت قلبه، وحولت جسده الى اشلاء.

ادماج وسرية
اولى وصايا التنظيم الى انصاره، او ذائبهم المنفرده كما اسماعهم والتى نشرها باللغتى العربية والانجليزية، مما يؤكد على اعداد الاجانب الضخمة المنضمة من اوربا الى هيكل التنظيم، هى الإندماج الكامل فى المجتمع.
وتابع التنظيم فى وصيته الثانية اليات الإندماج فى المجتمع بحيث لا يتم كشف امره بسهوله، وهو بإخفاء مظاهر التدين بحلق اللحية والإبتعاد عن الصلاة فى المساجد، وهو ما يشير الى انهم يتلاعبون بالدين لصالح لخدمة التنظيم وليس اكثر.
اما الرسالة الثالثة فكانت بأن يكونوا بعيدين عن الانظار والتجمعات، وفى الرسالة الرابعة يضيفون بأن يحيطوا عملياتهم الإجرامية او الإرهابية بالسرية الكاملة فى العمل.

السرقة والقتل حلال
ولإنهم يتاجرون بالدين ليس اكثر، فإن التنظيم حلل السرقات، مشيراً فى وصيته الخامسة، الى اغتنام الاموال بما حف حمله وعلى ثمنه.
واضاف التنظيم الإرهابى فى وصيته السادسة لذئابه المنفردة، بأن ينقضون على "الضحية"، وجاء وصف "الضحية" لقتلاهم ليبرووا استحلال الدماء البريئة التى لم ترتكب جريمة او ذنب، حتى ولو كانت تلك الجريمة او الذنب وفقاً لدستورهم الارهابى، وهو ما يؤكدوه فى الفقرة الثانية من نفس الوصية "وجعلها جريمة عادية".؟
وفى الوصية السابعة للتنظيم الإرهابى، كانت التعليمات بإستهداف المجمعات التجارية بالحرائق اثناء غلقها بمنتصف الليل والإنسحاب المباشر من مسرح الجريمة، حتى لا يتم القبض عليهم ويتم الكشف عن هوياتهم.
وتابع التنظيم تعليمات بالتركيز على اشعال الحرائق، حيث جاءت الوصية الثامنة بإشعال الابراج السكنية فى الطوابق العليا ليصعب السيطرة عليها.
ويبدو ان رسائل التنظيم ممتده الى دولاً اخرى، وهو ما اظهرته الوصية التاسعة بإشعال الحرائق فى الغابات الكثيفة فى اكثر نقططة وإستغلال هبوب الرياح.

الشائعات وبث الرعب
لم يغفل التنظيم الاعتماد على سلاحه الذى يعتبره الاقوى على الاطلاق وهو إطلاق الاشاعات، حيث اشار فى وصيته العاشرة بإطلاق الشائعات عند تجمع الناس خاصة فى المهرجانات لبث الرعب، وهو نفس السلاح الذى تستخدمه جماعة الاخوان الارهابية وانصارها من النشطاء الذين تحولوا الى اداة تحاول هدم الدولة.

ويضيف التنظيم الارهابي عبر وصيته الحادية عشر، والتى حصلنا عليها بإستهداف المصانع الحيوية بالحرائق اثناء الليل.
وعن خطوط السكك الحديدية، اضاف طواغيت التنظيم عبر الوصية الثانية عشر، بوضع قطع حديدية على سكك القطارات ليخرج عن مساره.
اما الاخطر على الاطلاق، هو ما ذكرته الوصيه الثالثة عشر، وهى وضع سموم قاتلة من مواد متوافره (نتحفظ عن ذكرها لخطورتها) ووصفت داعش هذه السموم بإنها خطيرة جداً، وان نقطة واحدة بالطعام تكفى لقتل مجموعة بحفلة.

إشعال الحرائق
وفى الوصية الرابعة عشر، يصدر تنظيم داعش الإرهابى تعليماته بإحراق ناقلات النفط المحلمة بالبترول بالبر والميناء، وهنا لنا وقفه، حيث ان التنيم فى سوريا والعراق كان يستولى على ابار وشركات بترولية عملاقه، وعن طريقها يقوم بتوريد البترول الى دولاً اخرى عن طريق السوق السوداء، ويتحصل منها على تمويلات ضخمة بموجبها يشترى اسلحته واغذيته ويغدق بالاموال على تكفيريه، وان تعليماته بحرق ناقلات البترول للإنتقام من الجيوش والشعوب التى تمكنت من استيرداد ثوراتها من بين انياب التنظيم الإرهابى، وايضاً للترويج عن منتجاته البترولية التى مازال يستولى عليها.

وجاءت الوصية الخامسة عشر هى احراق الكنائس، وهو نفس المخطط الذى تتبعه جماعة الإخوان الإرهابية بمحاولة نشر بذور الفتن عقب عزلهم من الحكم، وايضاً بإحراق وإستهداف الكنائس فور فض بؤرتى النهضة ورابعة الارهابيين، وذلك لمحاولة تأجيج الفتنة، واحداث حالة من البلبلة، والإنتقام من المواطنين، وهو ما احبطه الشعب بحالة تماسك ابهرت العالم كالعادة المصرية.
اما الوصية السادسة عشر، هى إختيار الاهداف السهلة، وعدم المغامرة فى اى جرائم او عمليات من الممكن ان يقود رجال الامن للكشف على هويتهم ومن ثم القبض عليهم.

وفى الوصية الاخيرة – السابعة عشر- قال التنظيم الارهابى لذئابه المنفردة، اهم شيىء سلامة المنفذ وإنسحابه من الموقع بدون شبهة، وتابع قائلاً، وتكرار العملية بين الحين والاخر.
المؤكد انها وصايا غير قابلة للتنفيذ على ارض مصر، واما هى رسالة تؤكد ان الطواغيت اصبحوا على يقين تام بنهايتهم الحتمية على ارض الفيروز.

الاسم

اخبار الرياضة,548,اخبار العرب و العالم,2788,اخبار عاجلة,368,اخبار محلية,10075,اخبار منوعة,685,اقتصاد و تكنولوجيا,2845,تلفزيون و فيديو و مواقع التواصل,2401,حوادث و قضايا,1904,سيارات,224,صحة و أسرة,405,فن,405,مقالات,25,وظائف خالية,89,
rtl
item
اخبار اليوم من مصر: عقب ضربات الجيش المصري التي مزقت عناصر داعش الي أشلاء.. ننشر وصايا داعش الـ 17 لذئابها المنفردة
عقب ضربات الجيش المصري التي مزقت عناصر داعش الي أشلاء.. ننشر وصايا داعش الـ 17 لذئابها المنفردة
وصايا داعش الـ 17 لذئابها المنفردة
https://4.bp.blogspot.com/-Yr8xEC1110Y/WtctSROD32I/AAAAAAAA56Q/4kjxmgj6Ic4xrk4QGkT51zeEpYMF7QzDACLcBGAs/s1600/1.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-Yr8xEC1110Y/WtctSROD32I/AAAAAAAA56Q/4kjxmgj6Ic4xrk4QGkT51zeEpYMF7QzDACLcBGAs/s72-c/1.jpg
اخبار اليوم من مصر
https://www.akhbar-misr.com/2018/04/17.html
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/2018/04/17.html
true
2353048972076038335
UTF-8
جميع الأخبار لم يتم العثور على أية أخبار عرض الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات الأخبار عرض الكل قد يهمك ايضاً التسميات ارشيف بحث عرض الكل لم يتم العثور علي الخبر الرجوع للصفحة الرئيسية الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة واحدة $$1$$ minutes ago من ساعة $$1$$ hours ago أمس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago قبل أكثر من 5 أسابيع Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share. STEP 2: Click the link you shared to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy