رسوم ألف جنيه و3 استثناءات.. كل ما تريد معرفته عن قانون “مخالفات البناء” الجديد.. و”عبدالعال”: شرط واحد لإتمام التصالح وقرار استثنائي للقرى




خلال استكمال مجلس النواب مناقشة مشروع قانون التصالح في بعض مخالفات البناء في الجلسة العامة اليوم الاثنين، قال رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، إن تطبيق مشروع قانون التصالح في بعض مخالفات البناء سيكون وفقا للتصوير الجوي الذي نفذته القوات المسلحة في 22 يوليو عام 2017، مؤكدا أن هذا التاريخ لا يمكن الحيد عنه.

وأوضح عبد العال، أن التصالح في مخالفات البناء غير إجباري وأن من يقدم طلبا للتصالح سيخضع لإجراءات محددة تطبق عليه، ومن بينها وجود المبنى المخالف في التصوير الجوي الذي تم في 22 يوليو 2017، قائلاً: “لماذا التصوير الجوي في 22 يوليو 2017. لأنه التصوير المتكامل على مستوى جمهورية مصر العربية. وهذا تاريخ لا يمكن الحيد عنه”.

المباني المخالفة والمقامة على الاراضي الزراعية

هذا وقد أرجأ مجلس النواب برئاسة الدكتو رعلي عبد العال، خلال الجلسة العامة اليوم  ، أخذ الرأي النهائي على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن “التصالح في بعض مخالفات البناء”، لعدم توفر أغلبية الثلثين اللازمة لإقراره، مطالبًا بضرورة الحضور غدًا  ، للتصويت نهائيا على مشروع القانون.


مجلس النواب

نصوص مواد قانون التصالح
ونصت المادة الأولى من مشروع قانون التصالح في بعض مخالفات البناء”على أنه “يجوز التصالح في الأعمال التي ارتكبت بالمخالفة لأحكام القوانين المنظمة للبناء الموحد وفي حالات تغيير الاستخدام في المناطق التي لا يوجد لها مخططات تفصيلية معتمدة والتي ثبت القيام بها قبل العمل بأحكام هذا القانون”.
كما نصت المادة على أن: “يحظر التصالح على الآتي مع مراعاة أحكام قانون المحال العامة: الأعمال التي تخل بالسلامة الإنشائية للبناء، التعدي على خطوط التنظيم المعتمدة وحقوق الارتفاق المقررة قانونا، المخالفات الخاصة بالمباني والمنشآت ذات الطراز المعماري المتميز، تجاوز قيود الارتفاع المقررة من سلطة الطيران المدني، أو تجاوز متطلبات شئون الدفاع عن الدولة، البناء على الأراضي المملوكة للدولة مالم يكن صاحب الشأن قد تقدم بطلب لتوفيق الأوضاع وفق القانون، البناء على الأراضي الخاضعة لقانون حماية الآثار وحماية نهر النيل، تغيير الاستخدام للمناطق التي صدر لها مخططات تفصيلية معتمدة من الجهة الإدارية ، البناء خارج الأحوزة العمرانية المعتمدة”.
ونصت المادة على أن “يستثنى من البناء خارج الأحوزة العمرانية المعتمدة: الحالات الواردة فـي المادة الثانية إصدار من مواد قانون البناء الصادر بالقانون رقم 119 لسنة 2008، المشروعات الحكومية والمشروعات ذات النفع العام، الكتل السكنية المتآخمة للأحوزة العمرانية للقرى وتوابعها والمدن، ويقصد بها المباني المكتملة والمتمتعة بالمرافق والمأهولة بالسكان والمقامة على مساحات فقدت مقومات الزراعة وطبقًا للتصوير الجوي في 2017/7/22، والتي يصدر بتحديدها قرار من لجنة الأحوزة العمرانية المشكلة بقرار من وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة”.
ونصت المادة الثانية من مشروع القانون على أن “تشكل بكل جهة إدارية مختصة، والمشار إليها في الماة الرابعة من قانون البناء رقم 119 لسنة 2008، لجنة فنية أو أكثر من غير العاملين بها برئاسة مهندس استشاري تخصص هندسة إنشائية وعضوية اثنين على الأقل من المهندسين أحدهما مدني والآخر معماري معتمدين لدى الجهة الإدارية وممثل عن وزارة الداخلية للعناية بالدراسات الأمنية، ويصدر بتشكيل هذه اللجنة قرار من المحافظ أو رئيس الهيئة المختص بحسب الأحوال.. وتحدد اللائحة التنفيذية قواعد ومعايير اختيار رئيس وأعضاء اللجنة والإجراءات والضوابط التي تتبعها في مباشرة اختصاصاتها”.
ونصت المادة الثالثة من مشروع القانون على أن “يقدم طلب التصالح خلال مدة لا تجاوز ستة أشهر من تاريخ العمل باللائحة التنفيذية لهذا القانون إلى الجهة الإدارية المختصة بتطبيق أحكام قانون البناء الصادر بالقانون رقم 119 لسنة 2008، وذلك بعـــد سداد رسم فحص يدفع نقداً بما لا يجاوز خمسة آلاف جنيه وتحدد اللائحة التنفيذية فئات هذا الرسم”.
كما نصت المادة على أن “يتعين على الجهة الإدارية المختصة إنشاء سجلات خاصة تقيد فيها طلبات التصالح والإجراءات والقرارات التي تتخذ بشأنها، وإعطاء مقدم الطلب شهادة تفيد ذلك مثبتاً بها رقمه وتاريخ قيده والمستندات المرفقة به، ويترتب علي تقديم هذه الشهادة إلى المحكمة أو الجهات المختصة بحسب الأحوال وقف نظر الدعاوى المتعلقة بالمخالفة ووقف تنفيذ الأحكام والقرارات والإجراءات الصادرة بشأن الأعمال المخالفة محل هذا الطلب لحين البت فيه”.
ونصت المادة الرابعة من مشروع القانون على أن “تختص اللجنة المنصوص عليها فـي المادة الثانية من هذا القانون بالبت فـي طلبات التصالح، وعلى اللجنة أن تجري معاينة ميدانية للموقع محل المخالفة، وأن تكلف طالب التصالح بتقديم تقرير هندسي معتمد من اثنين من المهندسين الاستشاريين المقيدين بنقابة المهندسين عن السلامة الإنشائية للوحدة المخالفة، وغيرها من المستندات اللازمة للبت في هذا الطلب خلال مدة ستة أشهر، على أن تنتهي اللجنة المشار إليها من أعمالها خلال مدة لا تجاوز أربعة أشهر من تاريخ تقديم الطلب مستوفياً المستندات المطلوبة، ويعتبر التقرير الهندسي المشار اليه محرراً رسمياً في نطاق تطبيق أحكام قانون العقوبات.
ونصت المادة الخامسة على: أن “تنشأ بكل محافظة لجنة أو أكثر بقرار من المحافظ تتولى تحديد مقابل تقنين أوضاع العقارات على أساس قيمة سعر المتر لكل منطقة ، وتشكل هذه اللجان من: اثنين من ممثلي الجهة الإدارية المختصة، واثنين من مقيمي عقارات معتمدين من هيئة الرقابة المالية، وممثل من وزارة المالية (الخدمات الحكومية)”.
وتتولى اللجنة تقسيم المحافظة إلى عدة مناطق، على ألا يقل سعر المتر المسطح عن 50 جنيها كحد أدني و2000 جنيه كحد أقصى على أن تراعي تقسيم المحافظات والمناطق بحسب المستوى العمراني والحضاري وتوافر الخدمات، ويجوز أداء قيمة المخالفة على أقساط على النحو الذي تحدده اللائحة التنفيذية.
ووفق المادة السادسة: يصدر المحافظ أو رئيس الهيئة المختص، بحسب الأحوال، قرار بقبول التصالح بعد موافقة اللجنة المنصوص عليها في المادة (2) من هذا القانون على الطلب وسداد قيمة مقابل التصالح بعد طلاء المباني على أن تراعي اللجان المختصة الوضع الخاص للقرى والتوابع، ويترتب على صدوره انقضاء الدعاوى المتعلقة بموضوع المخالفة، وإلغاء ما يتعلق بها من قرارات وحفظ التحقيقات بشأن هذه المخالفات إذا لم يكن قد تم التصرف فيها، ويعتبر هذا القرار بمثابة ترخيص للأعمال المخالفة محل هذا الطلب ومنتجًا لآثاره.
ويترتب على الموافقة على طلب التصالح في حالة صدور حكم بات في موضوع المخالفة وقف تنفيذ العقوبة المقضي بها، وتأمر النيابة العامة بوقف تنفيذ العقوبة إذا حصل التصالح أثناء تنفيذها.. وفي جميع الأحوال لا يترتب على قبول التصالح على المخالفة أي إخلال بحقوق ذوي الشأن المتعلقة بالملكية.. وفي حالة رفض اللجنة طلب التصالح على المخالفة أو عدم سداد قيمة مقابل التصالح خلال ستين يومًا من تاريخ موافقة اللجنة، يصدر المحافظ أو رئيس الهيئة المختصة، بحسب الأحوال، قرارًا بالرفض وباستكمال الإجراءات التنفيذية اللازمة، أو بتصحيح الأعمال المخالفة وفق أحكام قانون البناء الصادر بالقانون رقم 119 لسنة 2008، ويستأنف نظر الدعاوى والتحقيقات الموقوفة وتنفيذ الأحكام والقرارات والإجراءات الصادرة بشأن الأعمال المخالفة.
المادة السابعة : على الجهة الإدارية المختصة أن تخطر الجهات القائمة على شئون المرافق كالكهرباء، والغاز، والمياه، والصرف الصحي، بالقرار الصادر بقبول التصالح خلال خمسة عشر يوماً التالية لصدوره لاتخاذ ما يلزم في شأنها.
المادة الثامنة: تؤول جميع المبالغ المحصلة طبقًا لأحكام هذا القانون إلى الخزانة العامة للدولة، ويخصص منها لصالح الجهة الإدارية الواقع في ولايتها المخالفة النسب الآتية:
أ ـ نسبة 25% صندوق الاسكان الاجتماعي والمشروعات التنموية.ب ـ نسبة 39% لمشروعات البنية التحتية من صرف صحي ومياه شرب.ج ـ نسبة لا تزيد على 1% لإثابة أعضاء اللجان المنصوص عليها في هذا القانون والعاملين بالجهة الادارية المختصة القائمة بشئون التخطيط والتنظيم وغيرهم من العاملين بالوحدات المحلية والأجهزة، ويصدر قرار من المحافظ المختص أو رئيس الهيئة المختص، بحسب الأحوال بتحديد النسبة المقررة وما تستحقه من كل الفئات المشار اليها.
المادة التاسعة: يجوز لمن رُفض طلبه للتصالح التظلم من قرار الرفض خلال ثلاثين يوماً من تاريخ إخطاره به، وتتولى نظر التظلم لجنة أو أكثر، تـُشكل بمقر المحافظة أو الهيئة الإدارية المختصة برئاسة مستشار من مجلس الدولة، وعضوية مهندس استشاري متخصص في الهندسة المدنية لا تقل خبرته عن خمسة عشر عاما، وثلاثة على الأقل من المهندسين أحدهم مدني والآخر معماري لديهما خبرة لا تقل عن عشرة أعوام ومقيدين بنقابة المهندسين.. ويصدر بتشكيل اللجنة قرار من المحافظ أو رئيس الهيئة المختصة ويشترط لصحة انعقادها حضور رئيسها واثنين على الأقل من أعضائها.
وتصدر اللجنة قراراتها بأغلبية أصوات الحاضرين، وعند التساوي يُرجح الجانب الذي منه رئيس اللجنة، وعلى اللجنة أن تبت فـي التظلم خلال 90 يوما من تاريخ تقديم الطلب، وإلا أعتبر قبولا للطلب.. وتبين اللائحة التنفيذية لهذا القانون قواعد وإجراءات عمل اللجنة.
المادة العاشرة: يُصدر رئيس مجلس الوزراء اللائحة التنفيذية لهذا القانون بناء علي عرض وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية خلال ثلاثة أشهر من تاريخ العمـل به.
المادة الحادية عشرة: ينشر هذا القانون فـي الجريدة الرسمية ويعمل به اعتبارًا من اليوم التالي لتاريخ نشره.وكان المجلس وافق، خلال مناقشة المشروع، على حذف المادة العاشرة من مشروع القانون الوارد في تقرير اللجنة لشبهة “العوار الدستوري” لينخفض عدد مواد المشروع من إثنتي عشرة مادة إلى إحدى عشرة مادة، وتنص المادة المحذوفة على: مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد منصوص عليها في قانون العقوبات أو في أي قانون آخر، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على عامين والغرامة التي لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تزيد عن مليون جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من أخل عمدًا بأي من المهام المكلف بها طبقًا لأحكام هذا القانون، وتتعدد العقوبات بتعدد المخالفات، وتكون العقوبة الحبس ثلاثة أشهر والغرامة التي لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تزيد عن مائة ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين إذا كان الإخلال ناشئًا عن الإهمال أو الرعونة.
وأكد تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الإسكان والـمرافق العامة والتعمير ومكاتب لجان: الخطة والموازنة والشئون الدستورية والتشريعية والإدارة المحلية، برئاسة عـلاء والي، أن مشروع القانون يستهدف الحفاظ على الثروة العقارية وتقنين الأوضاع المخالفة وفقًا لقواعد قانونية وهندسية، وإنهاء ووقف المنازعات القضائية المتعلقة بالمخالفات البنائية، والحفاظ على الشكل الحضاري والمعماري، وإيجاد موارد يمكن من خلالها التغلب على مشكلات البنية التحتية التي أحدثتها هذه المخالفات، مع الحفاظ على الرقعة الزراعية.


حالات لا يجوز التصالح فيها
الأعمال التي تخل بالسلامة الإنشائية للبناء.
التعدي على خطوط التنظيم المعتمدة المقررة قانونا.
المخالفات الخاصة بالمباني والمنشآت ذات الطراز المعماري المتميز.
تجاوز قيود الارتفاع المقررة من سلطة الطيران المدني أو تجاوز متطلبات شئون الدفاع عن الدولة.
البناء على الأراضي المملوكة للدولة.
البناء على الأراضي الخاضعة لقانون حماية الآثار وحماية نهر النيل.
تغيير الاستخدام للمناطق التي صدر لها مخططات تفصيلية معتمدة من الجهة الإدارية.


قيمة المخالفات بالجنيه
المخالفات سيتم توزيعها مخصصة كالآتي:

المشروعات البنية التحتية والصرف الصحي 30% من إجمالي الغرامات المحصلة.
15% لمشاريع الإسكان الاجتماعي.
7% لإنشاء جراجات عمومية.
35% للخزينة العامة للدولة.
10% للتنفيذ وتحصيل الغرامات.
3% لإثابة أعضاء اللجان المنصوص عليها في القانون والعاملين بالجهة الإدارية المختصة بشئون التخطيط والتنظيم.
غرامة 800 جنيه للمتر بمحافظات القاهرة الكبرى والإسكندرية.
600 جنيه بالمحافظات الأخرى، كحد أقصى.
200 جنيه كحد أقصى للقرى والعزب والنجوع،.
20 % من الحد الأقصى لمنازل الأولى بالرعاية تصل إلى 40 جنيها.
تحديث اليوم الثلاثاء 2019.03.12
فقد وافق مجلس النواب، خلال جلسته العامة اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور علي عبدالعال، على مشروع قانون التصالح في مخالفات البناء، بشكل نهائي بأغلبية ثلثي الأعضاء، بعد رفض عدد من طلبات إعادة المداولة على بعض مواد القانون، محددًا قيمة مقابل التصالح، تبدأ بـ500 جنيه حدًا أدنى إلى 2000جنيه حدًا أقصى للمتر المسطح، وكذلك ألزم القانون بطلاء واجهات المباني لإنهاء التصالح، مع استثناء القرى من ذلك الشرط.
وتكليف من الرئيس
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد حذر من خطورة التعدي على الأراضي الزراعية، قائلًا إن التعدي على الأراضي الزراعية أمر منتشر في مختلف أنحاء الجمهورية ولا بد أن نعي خطورة ذلك، ووضع تشريع وضوابط لمواجهة ذلك.
ماذا يعني قبول التصالح؟
يصدر المحافظ أو رئيس الهيئة المختص، بحسب الأحوال، قرارًا بقبول التصالح بعد موافقة اللجنة المنصوص عليها في المادة (2) من هذا القانون على الطلب وسداد قيمة مقابل التصالح، ويترتب على صدوره انقضاء الدعاوى المتعلقة بموضوع المخالفة، وإلغاء ما يتعلق بها من قرارات وحفظ التحقيقات بشأن هذه المخالفات إذا لم يكن قد تم التصرف فيها.

الاسم

اخبار الرياضة,566,اخبار العرب و العالم,2831,اخبار عاجلة,370,اخبار محلية,10699,اخبار منوعة,725,اقتصاد و تكنولوجيا,2916,تلفزيون و فيديو و مواقع التواصل,2422,حوادث و قضايا,1989,سيارات,273,صحة و أسرة,415,فن,431,مقالات,25,وظائف خالية,96,
rtl
item
اخبار اليوم من مصر: رسوم ألف جنيه و3 استثناءات.. كل ما تريد معرفته عن قانون “مخالفات البناء” الجديد.. و”عبدالعال”: شرط واحد لإتمام التصالح وقرار استثنائي للقرى
رسوم ألف جنيه و3 استثناءات.. كل ما تريد معرفته عن قانون “مخالفات البناء” الجديد.. و”عبدالعال”: شرط واحد لإتمام التصالح وقرار استثنائي للقرى
https://1.bp.blogspot.com/-0expjbAMN3g/XIyDM8BOt0I/AAAAAAABAK0/Tp_5qyCfZ_YZscb0sl_F7ZvdNjp9zqx8gCLcBGAs/s1600/1.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-0expjbAMN3g/XIyDM8BOt0I/AAAAAAABAK0/Tp_5qyCfZ_YZscb0sl_F7ZvdNjp9zqx8gCLcBGAs/s72-c/1.jpg
اخبار اليوم من مصر
https://www.akhbar-misr.com/2019/03/3.html
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/
https://www.akhbar-misr.com/2019/03/3.html
true
2353048972076038335
UTF-8
جميع الأخبار لم يتم العثور على أية أخبار عرض الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات الأخبار عرض الكل قد يهمك ايضاً التسميات ارشيف بحث عرض الكل لم يتم العثور علي الخبر الرجوع للصفحة الرئيسية الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر الآن منذ دقيقة واحدة $$1$$ minutes ago من ساعة $$1$$ hours ago أمس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago قبل أكثر من 5 أسابيع Followers Follow THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share. STEP 2: Click the link you shared to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy